قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: وجه مجلس اللوردات البريطاني اليوم ثاني صفعة في خلال 24 ساعة لرئيس الوزراء توني بلير برفضه احدى مواد مشروع قانون لمكافحة الارهاب تنص على اعتبار quot;تمجيدquot; الارهاب جرما. وصوت 270 لوردا ضد هذه المادة مقابل 144. وقال احد اللوردات، اللورد لويد، ان هذه المادة سخيفة وquot;يستحيل تطبيقها عملياquot;. ثم صوت 234 لوردا لصالح اعادة صياغة مشروع القانون مقابل 134

وفي رد على هذا التصويت، اعلنت سكرتيرة الدولة للشؤون الداخلية، هيزيل بليرز ان الحكومة ستعيد هذه المادة حين يحال النص مجددا الى مجلس العموم. وقالت في بيان quot;لقد تعهدت الحكومة امام الناخبين باعتبار تمجيد الهجمات الارهابية جرما وسنفي بوعدناquot;.

وتابعت quot;سنحاول التصدي للقرار الذي اتخذه اللوردات اليوم عندما يعود مشروع القانون الى مجلس العموم. ان مجلس العموم صوت مرتين على هذا المشروع وفي المرتين ايد منع quot;تمجيدquot; الارهاب. وكان بلير واجه اول فشل له منذ ثماني سنوات امام مجلس العموم في التاسع من تشرين الثاني(نوفمبر) حول مادة اخرى من المشروع ذاته، حين رفض المجلس التمديد لمدة 90 يوما مدة احتجاز المشتبهين بالتورط في اعمال ارهابية.