قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: اعلنت وزارة الخارجية المصرية انه تقرر اخلاء سبيل المنتمين الى اقليم دارفور البالغ عددهم 56 شخصا اضافة الى 87 شخصا من النساء الذين تم نقلهم الى مراكز ايواء عقب فض اعتصامهم في ديسمبر الماضي.

وقال مصدر رسمي في الوزارة ان القرار جاء في ضوء التحقيقات التي تجريها النيابة العامة حول الموضوع وبناء على التصنيف والفرز الذي قامت به مفوضية شؤون اللاجئين لتحديد الوضع القانوني للسودانيين الذين لم يتم اخلاء سبيلهم على الفور.

وذكر انه تقرر ايضا مد فترة السماح لمفوضية شؤون اللاجئين للقاء بقية السودانيين الذين يبلغ عددهم 326 شخصا حتى ال26 من يناير الجاري للانتهاء من فرزهم وتصنيفهم لتحديد وضعهم القانوني.

وكانت الخارجية المصرية قد نفت صحة ما تردد عن وفاة المئات من السودانيين وقالت quot;ان الخبر عار من الصحة quot; مؤكدا ان العدد الحقيقى هو 27 متوفى من مناطق عدة من السودان.

وقال ان السلطات المصرية قامت بعد فض الاعتصام باخلاء سبيل 1550 شخصا وهم الذين لديهم وضعية quot;لاجىءquot; في مصر وكذلك ملتمسي اللجوء ومن لديهم اقامة شرعية في مصر أو تأشيرات دخول صالحة اليها.

وذكر انه يجري البحث في مسألة ايفاد وفد رسمي شعبي مصري الى السودان لشرح وجهة النظر المصرية وتطورات الموضوع لازالة أي اسباب للتوتر أو سوء الفهم لاسيما في الجانب السوداني.