قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت-عواصم: قدم أمين منطقة الرياض الأمير الدكتور عبد العزيز بن عياف ال مقرن اليوم تعازيه وتعازي القيادة السعودية والحكومة والشعب السعودي في وفاة سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح رحمه الله. وأعرب أمين منطقة الرياض في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية عن الشعور بالحزن والالم لفقد سمو الامير الراحل الذي يعد رحيله ليست خسارة لدولة الكويت وحدها وانما أيضا خسارة للشعب السعودي والأمتين العربية والاسلامية.

وقال لقد حفلت مسيرة الأمير الراحل بالعديد من المحطات المشرقة والانجازات الملموسة التي لا تزال شواهد واضحة للعيان وشملت كافة مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية حتى تبوأت دولة الكويت مكانة مرموقة على المستويين الإقليمي والدولي. وأضاف quot; لقد تميز أمير دولة الكويت بالحكمة والحنكة السياسية والصبر وهي ذات المناقب التي تحلى بها حتى تمكن من تحرير بلاده وشعبه من براثن غزو النظام العراقي البائد وتجاوز محنة الاحتلال إلى أفاق البناء والتعمير والنهوض بالانسان الكويتي أقوى مما كان عليه في زمن قياسيquot;.

وأشاد الامير عبد العزيز ال مقرن بجهود دولة الكويت الرائدة في دعم قضايا الأمتين العربية والاسلامية ومساعدة المنكوبين واغاثة المتضررين في شتى أنحاء العالم. كما نوه بمستوى العلاقات المتميزة التي تربط بين القيادتين السعودية والكويتية والشعبين الشقيقين ووصفها بأنها علاقات quot; أخوة وجوار ونسب ودينquot; تزداد رسوخا يوما بعد يوم بفضل القيادة الرشيدة في البلدين.

وقام الامير عبد العزيز ال مقرن بزيارة مقر سفارة دولة الكويت لدى الرياض لتقديم التعازي باسم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الأمير سلطان بن عبد العزيز وحكومة وشعب السعودية في وفاة سمو الشيخ جابر الأحمد الصباح رحمه الله .

ودوليا اعرب الرئيس النمساوي هاينز فيشر عن حزنه لوفاة امير دولة الكويت مشيدا بمناقب الراحل ومساهمته في ايصال الكويت الى المكانة المتميزة التي تحظى بها اليوم بين دول العالم.

وقال فيشر اليوم في اعقاب زيارته لمقر السفير الكويتي في فيينا فوزي عبدالعزيز الجاسم لتقديم التعازي بوفاة سمو امير الكويت quot;ان المستشار النمساوي الراحل برونو كرايسكي رسخ منذ السبعينات علاقات تقليدية جيدة مع الكويت واميرها الراحل وهو يكن له احتراما وتقديرا كبيرينquot;. وكشف فيشر بان المستشار الراحل كرايسكي اكد مرارا حرصه على تطوير علاقات النمسا مع الكويت في كافة المجالات مشيرا الى ان الفضل يعود الى سمو الامير الراحل في وصول هذه العلاقات الى المستوى المتميز الحالي .

وقال الرئيس النمساوي quot;اعرب باسمي وباسم الشعب النمساوي عن خالص العزاء للشعب والحكومة الكويتية الصديقة بوفاة سمو امير الكويت الشيخ جابر الاحمد الصباحquot; . وأضاف quot;نحن ندرك ما يمثله هذا الحدث الجلل من خسارة فادحة للشعب الكويتي ولذلك حرصت على الحضور شخصيا لتقديم التعازيquot; مشيرا الى انه كلف نائب المستشار هربرت غورباخ بالتوجه الى الكويت للمشاركة في مراسم تشييع جنازة سموه وتقديم تعازيه الى الحكومة والشعب الكويتي. وتمنى الرئيس النمساوي الى خليفة الامير الراحل التوفيق والنجاح في اداء مهامه.

وردا عل سؤال يتعلق بزيارته المرتقبة الى الكويت اكد الرئيس فيشير انه يخطط فعلا لزيارة الكويت وان الاطراف المعنية في البلدين هي الان بصدد التحضير لهذه الزيارة مشيرا الى ان سيكون سعيدا جدا بالقيام بهذه الزيارة خلال فترة الرئاسة النمساوية للاتحاد الاوروبي أي خلال النصف الاول من العام الجاري.

من جهته اعرب السفير جوزيف فيرنر المستشار الخاص للسكرتير العام للامم المتحدة عن تعازيه الخالصة للحكومة الكويتية واسرة ال الصباح والشعب الكويتي، جاء ذلك خلال زيارة المسؤول الاممي لمقر البعثة الكويتية في الامم المتحدة لتقديمه تعازيه الشخصية الى سفيرة الكويت لدى الامم المتحدة نبيلة الملا.

وابلغ جوزيف فيرنر وكالة الانباء الكويتية ان الشيخ جابر كان قائدا عظيما وكريما ويمتلك بعد نظر واسع سيفتقده شعبه والعالم باسره . واشار الى انه تعرف على سمو الشيخ جابر شخصيا عندما عمل في الكويت مع رئيس البنك الدولي فيها في عام 1962 . واضاف انه يشعر بالفخر لكون الكويت كانت المحطة الاولى في حياته المهنية وذلك قبل استقلالها مشيرا الى انه عمل سكرتيرا شخصيا لرئيس البنك الدولي اوجين بلاك. وقال ان سمو الشيخ جابر الذي اصبح فيما بعد وزيرا للمالية كلف انذاك اوجين بلاك وضع عملة الكويت.