قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: توجه وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر-شتاينماير ظهر اليوم الى مصر حيث يلتقي الخميس الرئيس حسني مبارك ويلقي خطابا في معرض الكتاب في القاهرة الذي ستحل فيه المانيا ضيفة شرف هذه السنة. وسيعود شتاينماير مباشرة الى المانيا الخميس بعد ان كان يفترض ان يواصل هذه الزيارة حتى السبت مع محطات في اسرائيل والاراضي الفلسطينية والاردن. وغير شتاينماير برنامجه ليشارك في نقاش في برلين يخصص للدور المثير للجدل الذي لعبه عميلان في الاستخبارات الالمانية مع بدء الحرب على العراق في اذار(مارس) 2003.

وقالت المتحدثة باسم وزير الخارجية ان الزيارات الاخرى التي كانت مقررة ستتم quot;في اقرب وقت ممكنquot;. وشتاينماير في صلب جدل في المانيا منذ ان كشف قيام عميلين في الاستخبارات الالمانية كانا في بغداد في 2003 بتقديم معلومات للاميركيين خلال الضربات على العاصمة العراقية.

وكان شتاينماير في حينها رئيس مكتب المستشار الالماني غيرهارد شرودر وبالتالي مسؤولا عن اجهزة الاستخبارات. واكد مرارا ان المانيا لم تقدم اي دعم ناشط للعمليات العسكرية في العراق وفقا للنهج السياسي الذي اعتمدته برلين في حينها والمعارض بشدة للحرب الاميركية على هذا البلد.