قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قال مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اليوم إن الجيش الأميركي لاحظ ان حركة التمرد في العراق بدأت اظهار مؤشرات quot;انقسامquot; بسبب تقدم العملية السياسية. وقال الجنرال راي اوديرنو، مستشار رئيس هيئة اركان الجيوش الاميركية الجنرال بيتر بايس، اثناء مؤتمر في مركز quot;اميركان انتربرايز انستيتيوتquot; في واشنطن quot;نعتقد ان هناك فرصة لتقسيم الجزء من التمرد المؤلف من عراقيين. بدأنا نرى انقسامات في صفوفهمquot;.

وحركة التمرد في العراق مؤلفة quot;من انصار نظام صدام حسين السابق ومتمردين عراقيين وارهابيين مثل القاعدةquot;، كما اوضح، مضيفا ان هذه المجموعات quot;ليست بالضرورة على علاقة في ما بينها ولو كان لها الهدف نفسه في عدد من المجالاتquot;. وقال الجنرال اوديرنو quot;بدأنا نرى المتمردين العراقيين يقاتلون تنظيم القاعدة في العراق. شهدنا ذلك في الرمادي، بدأنا نراه في الفلوجة وفي غرب العراقquot;. وراى ان هذه المؤشرات عن الانقسامات مهمة جدا وquot;ذلك مرتبط بنجاح العملية السياسية في البلادquot;. واعتبر quot;ان التمرد السني المسؤول عن هجمات صغيرة قد يكون تأثر بالعملية السياسية بحسب رايناquot;.