قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إقرأ أيضا
موسكو تريد إعطاء طهران مزيدا من الوقت للتفاوض
بيريز يدعو لتشكيل جبهة ضد برنامج إيران النووي
فيينا: كشفت وثيقة اميركية أن الولايات المتحدة تقوم بحملة لاحالة الملف النووي الايراني الى الامم المتحدة معتبرة ان ايران تقوم بنشاطات quot;لا معنى لها الا في اطار برنامج تسلح نوويquot;. وحذر مندوب ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانية مساء الاربعاء من ان ايران ستوقف تعاونها مع الوكالة اذا نقل ملفها الى مجلس الامن الدولي. وقال متحدث اميركي ان نائب وزير الدولة الاميركي لمراقبة الاسلحة روبرت جوزف قابل هذا الاسبوع مندوبين لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا قبل الاجتماع الطارئ الذي سيعقده مجلس حكام الوكالة في الثاني والثالث من شباط(فبراير). واضاف المتحدث ماثيو بولند quot;علينا دخول مرحلة دبلوماسية جديدة، مرحلة تعزيز الضغط الدبلوماسي والسياسي على ايران لتقوم بالخطوات التي تطالب بها الاسرة الدوليةquot;.

وقال احد الدبلوماسيين ان المندوب الاميركي لدى الوكالة غريغوري شولت وزع نصا يلخص الموقف الاميركي، قال فيه quot;اطلب دعمكم لهذا الاجتماع وادعوكم الى التصويت ايجابا من اجل احالة ايران الى مجلس الامن الدوليquot;.

ومع ان مجلس الامن مخول فرض عقوبات، ورد في النص الاميركي الذي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه quot;نعتقد ان معالجة الوضع تدريجيا هي الطريقة المناسبة لاقناع ايران بتغيير سلوكهاquot;. وبحسب ملخص النص، تقضي المرحلة الاولى بان يطلب مجلس الامن من ايران التعاون بالكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ووقف كل التجارب المتعلقة بالوقود النووي. قالت الوثيقة ان النشاطات النووية الايرانية quot;لا معنى لها الا في اطار برنامج تسلح نوويquot;.

واكد الخبير في شؤون منع انتشار الاسلحة النووية مارك فيتزباتريك من المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في لندن ان quot;الاوروبيين والاميركيين سيستفيدون من الاسبوعين المقبلين السابقين للاجتماع لاقناع مندوبيquot; الوكالة الدولية. ومجلس الحكام الذي يضم 35 عضوا هو الهيئة التنفيذية للوكالة.

مشاورات أميركية ألمانية
وفي اطار هذه المشاورات الدبلوماسية المكثفة، اجرى الرئيس الاميركي جورج بوش صباح الاربعاء مكالمة هاتفية مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل تناول فيها الملف الايراني. ولم يوضح المتحدث باسم البيت الابيض سكوت ماكليلان مضمون المكالمة. واكتفى بالقول للصحافيين quot;طفح الكيل لدى الاسرة الدوليةquot;، مضيفا quot;ننتظر افعالا من النظام الايراني وافعاله كانت مخالفة لمطالب الاسرة الدوليةquot;.

كما رفض البيت الابيض فكرة استئناف المفاوضات بين الترويكا الاوروبية (فرنسا والمانيا وبريطانيا) والايرانيين قبل اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بالرغم من المبادرات التي قام بها النظام الايراني بهذا الصدد. غير ان الاوروبيين والاميركيين ليسوا واثقين من الحصول على تأييد موسكو وبكين لاحالة المسألة الى مجلس الامن ومن ثم لاتخاذ قرار في مجلس الامن.

استياء روسي
واظهرت موسكو بوادر استياء حيال حليفها الايراني الذي تتعاون معه في برنامجه النووي المدني، الا انها اعلنت انه لم يتم quot;استنفادquot; كل الامكانات المتاحة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية. واعلن الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا مساء امس الاربعاء في واشنطن ان روسيا اقترحت بان يجري مجلس الامن الدولي محادثات غير رسمية حول الملف النووي الايراني لافساح المجال امام موسكو كي تجد مخرجا لهذه الازمة مع طهران.

واحتدمت الازمة اثر اعلان ايران الاسبوع الماضي استئناف الابحاث في مجال تخصيب اليورانيوم، بالرغم من طلبات الوكالة الذرية الصريحة بهذا الصدد. ويمكن استخدام اليورانيوم المخصب لصناعة قنبلة نووية ويشكك الغرب في ما تؤكده طهران من ان البرنامج الايراني يقتصر على اهداف سلمية.