قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: وصل المحقق البلجيكي الذي عينته الامم المتحدة الى بيروت يوم الخميس لتسلم مهامه كرئيس للجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري. وعينت الامم المتحدة الاسبوع الماضي سيرج برامرتز نائب المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية كرئيس لفريق التحقيق في اغتيال الحريري و22 آخرين في انفجار شاحنة في بيروت في الرابع عشر من فبراير شباط الماضي.

ويخلف برامرتز سلفه المحقق الالماني ديتليف ميليس الذي تولى رئاسة التحقيق منذ يونيو حزيران الماضي. وقال برامرتز للصحافيين في بيان مقتضب في مطار بيروت quot;ستظل الأولوية بالنسبة لي مساعدة السلطات اللبنانية في تحقيقاتهاquot;. أضاف برامرتز البالغ من العمر 42 عاما quot;أدرك تماما الآمال المُعَلقة علينا من قبل عائلات الضحايا والشعب اللبناني والمجتمع الدولي وسأبذل قصارى جهدي من أجل تحقيق تلك الآمالquot;.

وكان ميليس قد خلص في تقرير قدمه الى مجلس الامن الدولي الى توريط مسؤولين سوريين وحلفائهم اللبنانيين في اغتيال الحريري. وكررت سوريا نفيها أي دور في قتل الحريري. وقالت سوريا انها لن تسمح للمحققين الدوليين باستجواب الرئيس بشار الاسد كما طلب ميليس في رسالة اواخر الشهر الماضي.

أنان: سورية ستتعاون
وفي نيويورك قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان ان وزير الخارجية السوري فاروق الشرع أكد له في اتصال هاتفي قبل يومين quot;أن حكومته ستتعاون بشكل كامل مع المحقق الجديدquot;. واضاف عنان قائلا للصحفيين quot;انهم (السوريين) يتطلعون للالتقاء به (برامرتز) في أقرب وقت عمليquot;.

وكان الحريري حليفا لسوريا لفترة طويلة قبل أن ينقلب في الأشهر الأخيرة من حياته على هيمنة دمشق على لبنان. وأدت وفاته الى إعادة تشكيل الساحة السياسية في لبنان. وأجبرت الضغوط الدولية والمطالب الشعبية سوريا على إنهاء وجودها العسكري في لبنان الذي استمر حوالي ثلاثة عقود.