قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قالت صحيفة صنداي تايمز البريطانية ان الاردني ابو مصعب الزرقاوي زعيم تنظيم القاعدة في العراق حي وبخير ويسعى الى اقامة تحالفات جديدة بين السنة المعارضين للقوات التي تقودها الولايات المتحدة في العراق.وقالت الصحيفة نقلا عن زعيم جماعة مقاومة سنية قال انه قضى وقتا في الاونة الاخيرة مع الزرقاوي وان الزرقاوي يرتدي حزاما ناسفا طوال الوقت حتى وهو نائم.

ونقل عن الشيخ ابو عمر الانصاري زعيم جماعة الطائفة المنصورة قوله quot;قال لي ..افضل تفجير نفسي والموت شهيدا وقتل بضعة اميركيين في نفس الوقت على ان يذلونني .quot;ورصدت الولايات المتحدة مكافأة قدرها 25 مليون نظير قتل او اعتقال الزرقاوي الذي يعتقد انه وراء العديد من عمليات قطع رؤوس رهائن اجانب في العراق والتي صورت بالفيديو.

وعلى الرغم من ان تقرير الصحيفة يعتمد على رواية من طرف ثالث لهذا الاجتماع لان هذه المعلومات نقلت من الانصاري من خلال وسيط فانها تحتوى على تفاصيل نادرة.

وقالت ان اتصال الانصاري بالزرقاوي كان خلال اجتماع استمر يومين للتفاوض بشأن التعاون بين القاعدة وجماعات المعارضة داخل العراق.واضافت الصحيفة ان الزرقاوي لم يكن يساعد فقط ضيوفه على الوضوء قبل الصلاة ويقضي معهم خمس ساعات يوميا يتدارسون القرآن وانما كان يقدم اليهم أيضا الماء.

وقالت انه تم ايضا تقديم اطباق الارز والدجاج واللحم الى الزعماء المتجمعين الذين كانوا يجلسون على سجاد من الصوف على الارض ووصفت مشاهد بكاء الزرقاوي اثناء الصلاة.واشارت ايضا الى ان الزرقاوي لم يهيمن على التجمع.ونقلت الصحيفة عن الانصاري قوله quot;لم يهيمن على الاجتماع ورفض فرض ارائه.quot;وقال ان الزرقاوي البالغ من العمر 39 عاما قال لكبار التجمع quot;انني اصغر منكم سنا واقل معرفة ومكانة.quot;