قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سول : قالت جامعة سول الوطنية ان رئيسها نزع اللقب الاكاديمي عن عالم تورط في فضيحة تزييف علمية وطالب بمعاقبة ستة باحثين شاركوا في فضيحة الاستنساخ نفسها . وفقد العالم هوانغ وو سوك الذي تبوأ مكانة بارزة ثم أصبح موضع ازدراء لقبه الاكاديمي بوصفه quot;استاذ كرسيquot;.كان هوانغ قد استقال من منصبه في الجامعة في 23 من ديسمبر كانون الاول الماضي بعد ان قالت لجنة تحقيق في تقرير أولي انه يتحمل مسؤولية جسيمة لتعمده تزييف البيانات في بحثين أساسيين بشأن خلايا المنشأ الجنينية .وقال رئيس جامعة سول الوطنية تشونج اون تشان انه يتعين معاقبة الباحثين الستة الاخرين الذين كانون ضمن فريق هوانغ البحثي ويمكن ان يتراوح العقاب بين التأنيب القاسي والفصل من الجامعة.

وقالت لجنة تحقيق تابعة لجامعة سول الوطنية في تقرير صدر في وقت سابق الشهر الجاري ان فريق هوانغ قام بتزييف بيانات في ابحاث عن خلايا المنشأ الجنينية. واضافت اللجنة انه لا توجد ادلة تدعم مزاعم فريق هوانغ البحثي التي نشرت في ابحاث عامي 2004 و2005 في دورية العلوم الامريكية.

وكان هوانغ قال انه ضحية مؤامرة لتدمير مصداقيته والقى باللائمة في مسألة البيانات المزيفة على صغار الباحثين.وشرع مدعون في تحقيق جنائي بشأن استخدام هوانغ لاموال حكومية في ابحاثه كما يحققون في زعم هوانغ عن استهدافه بمؤامرة.

وقالت وسائل الاعلام المحلية نقلا عن مصادر الادعاء ان المدعين قاموا باستجواب 38 شخصا في اطار التحقيق ومن المتوقع ان يجري استجواب هوانغ في نهاية شهر يناير كانون الثاني الحالي او مطلع فبراير شباط القادم.

كانت أبحاث هوانغ قد بعثت الآمال بين المرضى الذين يعانون من علل مزمنة على غرار الاصابات الشديدة بالحبل الشوكي حيث بدا انها ستسرع باليوم الذي يمكن فيه استزراع انسجة بشرية معينة جينيا بواسطة خلايا المنشأ الجنينية لاصلاح ما تلف بالجسم.