قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



طهران : اعلن احد المقربين من محمود احمدي نجاد ان الانفجارين اللذين اوقعا ستة قتلى في الاهواز كان من المقرر ان يتزامنا مع خطاب كان الرئيس الايراني سيلقيه في المدينة قبل ان تلغى زيارته مساء الاثنين بسبب الاحوال الجوية الرديئة.وكان التلفزيون الايراني الحكومي اعلن ان أربعة اشخاص على الاقل قتلوا وجرح 26 آخرون في اعتداءين استهدفا اليوم الثلاثاء مصرفا ومركزا اداريا في الاهواز عاصمة محافظة خوزستان النفطية جنوب غرب ايران، التي تضم عددا كبيرا من العرب. وقال ضابط في الشرطة لم تكشف هويته للتلفزيون ان قنبلة اولى انفجرت في جادة كيانبارس في موقع قريب من فرع لمصرف سامان الخاص مما ادى الى سقوط ستة قتلى و15 جريحا.

وانفجرت قنبلة اخرى امام مبنى للموارد الطبيعية في الاهواز موقعة تسعة جرحى، حسبما ذكر الشرطي الذي قال انها quot;قنابل يدوية الصنعquot;. وشهدت مدينة الاهواز ومدن اخرى في المحافظة عدة اعتداءات في الاشهر الاخيرة اسفرت عن سقوط قتلى.