قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتدال سلامه من برلين: اكد متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية في برلين لـ إيلاف خطف مهندسين ألمانيين في العراق. وكانت الشرطة العراقية أعلنت عن خطف ألمانيين إثنين يعملان في مصنع لانتاج مواد التنظيف في المنطقة الصناعية لتكرير النفط في المدينة في مدينة بايدشي(تبعد حوالي 200 كلم عن العاصمة بغداد).

وقال مصدر ألماني نقلا عن مصدر أمني عراقي إن سيارتين فيهما عناصر مسلحة اعترضتا طريق مهندسين إثنين كانا متوجهان الى عملهما حوالي الساعة الثامنة والنصف من صباح اليوم في التوقيت المحلي للعراق وأجبروهم على الصعود في احدى السيارات التابعة للخاطفين.

وتشير بعض المعلومات غير المؤكدة رسميا الى ان الخاطفين ينتمون الى مجموعة في المنطقة.

وتجدر الإشارة الى ان منطقة بايدشي هي من اكبر المناطق التي تتواجد فيها مصانع لتكرير النفط في العراق وتقع في مثلث سني والمقاومة فيها ضد النظام العراق الحالي والتواجد العسكري الامريكي على اشدها. واضافة الى عودة فريق الطوارئ الى عمله في وزارة الخارجية، بعد استراحة قليلة بعد الافراج عن سوزان هوستهوف عالمة الاثار التي خطفت قبل نهاية عام 2005، تعمل السفارة الالمانية في بغداد على ابعاد عملية الخطف، فحتى الان لا توجد أي معلومات تعرف على هوية الخاطفين او مطالبتهم.