قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

علي اوحيدة من بروكسل: أكدت الحكومة السويسرية في بيرن رسميا أنها قبلت رعاية المفاوضات القادمة بين ثوار جبهة التاميل في سريلانكا وممثلي الحكومة في كولمبو. وقال لارس كونخال المتحدث باسم وزارة الخارجية السويسرية ان سويسرا قبلت بالفعل احتضان سلسلة اجتماعات بين ثوار نمور إيلام /التاميل / والحكومة المركزية وإنها تأمل ان تعقد اللقاءات الأولية بين الطرفين في أسرع وقت ممكن. ولكن المسؤول السويسري أضاف ان موعد ومكان المفاوضات، التي سيرعاها المبعوث النرويجي اريك سولهايم، لم تتحدد بعد.

وتقول المصادر الديبلوماسية ان جنيف التي توجد بها العديد من مؤسسات الأمم المتحدة تبدو المؤهلة حاليا لاحتضان هذه المفاوضات والتي ستكون حاسمة على طريق إرساء مصالحة وطنية في سيريلانكا التي ضربتها الحرب الأهلية المستمرة منذ عدة سنوات.

ويسعى المبعوث النرويجي، والذي التقى زعيم نمور ايلام/ فلوباي بربهاكارن خلال اليومين الأخيرين، الى ضمان استمرار وقف اطلاق النار الموقع في شباط (فبراير) من عام 2002 .

وتشهد سيريلانكا موجة عنف حادة منذ كانون الاول( ديسمبر) الماضي أسفرت عن مصرع عشرات الأشخاص... كما ان محاصرة السلطات المركزية لمناطق التاميل منذ المد البحري الذي هز المنطقة نهاية عام 2004 زادت من حدة التوتر. و يعيش في سويسرا اكثر من أربعين الف من مواطني المناطق المتنازع عليها ويعتبرون من أنصار
نمر إيلام ويمثلون اكبر جالية للتاميل في الخارج.