قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بشار دراغمه من رام الله: قال الأسير حاتم قفيشة، مرشح حركة حماس للانتخابات التشريعية الفلسطينية والذي ضمن فوزه فيها، أن السجون الإسرائيلية ستتحول إلى مقرات للمجلس التشريعي بعد أن فاز غالبية الأسرى المرشحين عن حركة حماس في هذه الانتخابات. وأكد قفيشة في حديثه هاتفي أجرته معه (إيلاف) من داخل سجنه على أن الأسرى الذين فازوا في هذه الانتخابات سيكون لهم دور هام في المجلس التشريعي، مشددا على أنهم سيمارسون كافة مهامهم من داخل السجون، وأضاف:quot; أنا نائب لرئيس جمعية الشبان المسلمين في مدينة الخليل، وأمارس دوري ووظفيتي بالجمعية وأنا بداخل السجن على أكمل وجهن كما أنني عضو في الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ولا يتم اتخاذ أي قرار في الاتحاد دون مشاركتي فيهquot;. موضحا أن القدرة على اتخاذ القرار داخل السجن لا يعني استسلام الأسرى الذين فازوا لذلك بل سيكافحون من اجل أن يطلق سراحهم ويتواجدوا على مقاعدهم في المجلس التشريعي.

وحول الفوز الكبير الذي حققته حماس وفقا لكافة الاستطلاعات والتصريحات قال قفيشة:quot; أن فوز حماس كان مؤكدا إذا أتيح للشعب فرصة الحرية في الاختيار، وقال فوزنا هذا يعني انتصار شعار الإسلام هو الحلquot; موضحا أنه إذا أتيحت الحرية لكافة الشعوب العربية الاختيار فأنها ستنتخب الحركات والأحزاب الإسلامية، منتقدا سياسة القمع التي تتبعها الدول العربية. وأكد قفيشة على أن الهدف من ترشيح حركة حماس أسرى في السجون الإسرائيلية على قائمتها هو تفعيل قضية الأسرى والتأكيد على قدسيتها ، مبينا أن حركة حماس سيكون من أولوياتها إطلاق سراح كافة الأسرى في السجون الإسرائيلية.
وتجدر الإشارة إلى ان الأسير قفيشة هو مرشح لحركة حماس عن دائرة الخليل، التي شهدت منافسة بين نايف الرجوب من حركة حماس وشقيقه جبريل الرجوب القيادي البارز في فتح، واعتبر قفيشة أن فوز نايف وإخفاق الرجوب يعود إلى الولاء الكامل الذي يمنحه الشعب الفلسطيني لحركة حماس، وقد حصل نايف على أعلى نسبة أصوات في الخليل.