قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من دمشق: ندد حزب الحداثة والديمقراطية لسوريا المعارض بمقتل ثمانية لاجئين سوريين مقيمين في العراق على يد ميليشيا مسلحة كانت قد اختطفتهم في وقت سابق ، محملا السلطات السورية المسؤولية . و قال فراس قصاص الناطق باسم الحزب في اتصال هاتفي مع quot;ايلاف quot;من ألمانيا اليوم quot;انه كان قد أجرى اتصالات ببعض اللاجئين السوريين المقيمين في هذا البلد الغارق في بحر من الفوضى و العنف من أجل مساعدتهم ، و تامين خروجهم و لجوئهم إلى أي دولة تضمن لهم سلامتهم ،لكن دون أن تتكلل مساعيه تلك بالنجاح quot;.

وادان حزب الحداثة و الديمقراطية بشدة مقتل أبناء وطنه السوريين الثمانية اللاجئين في العراق ، محملا النظام السوري مسؤولية ما أصابهم بسبب رفضه حل قضيتهم ، وعدم سماحه لهم بالعودة الآمنة إلى وطنهم ،كما حمله مسؤولية كل الجرائم التي قد ترتكب في المستقبل بحق بقية السوريين المقيمين هناك في حال لم يبادر إلى تأمين عودتهم إلى وطنهم و ضمان عدم تعرضهم للاعتقال .