قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بشار دراغمه من رام الله: أدانت كتلة الصحافي الفلسطيني اختطاف مصور وكالة الأنباء الفرنسية في قطاع غزة. وقالت الكتلة في بيان لها تلقت (إيلاف) نسخة منه أن فئة غير مسؤولة تعمل على تشويه الصورة الحضارية للشعب الفلسطيني. وقالت الكتلة:quot; إننا ننظر بخطورة بالغة إلى تصاعد عمليات اختطاف الصحافيين في قطاع غزة، و استخدامها لمصالح شخصية وفئوية، في غياب إجراءات فعالة من جانب السلطة الفلسطينية في مواجهتها وملاحقة مقترفيها وتقديمهم للعدالةquot;.

وأدانت كتلة الصحافي الفلسطيني حادثة الاختطاف وحذرت من تداعياتها، واكدت أن عدم حسم حوادث سابقة وملاحقة مرتكبيها هي السبب الرئيسي في تكرارها مما يشكل ظاهرة تسيء للشعب الفلسطيني، و تدعو السلطة الفلسطينية و الجهات المختصة إلى وضع حد للظاهرة المقلقة وفقا للقانون.

وتابع البيان:quot;إننا إذ نجدد ترحيبنا بجميع الصحافيين الأجانب الأحرار الذين تحمّلوا عناء السفر للوصول إلى غزة وتغطية الاعتداءات الاسرائيلية ضد سكانها، فاننا نطالب الخاطفين باحترام الإنسان والصحافي والإفراج الفوري عنه دون قيد أو شرط وعدم المساس به والاعتذار له عما ارتكب بحقهquot;.

ودعت كتلة الصحافي الفلسطيني الجهات المعنية المختصة في السلطة الفلسطينية إلى اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لضمان الحفاظ على كرامة وحياة الصحافيين والأجانب في قطاع غزة ومحاسبة من يقف وراء عمليات الخطف وفقا للقانون ودون استثناء.

وكانت مجموعة مسلحة اقدمت يوم الاثنين على اختطاف المصور شاينن رازوري (55عاما) وهو صحافي أجنبي من دولة البيرو ويعمل مصورا صحفيا في وكالة الأنباء الفرنسية وقد تم اقتياده إلى جهة مجهولة.