قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فضيحة تستقبل الكوري الجنوبي بان جي مون في يومه الأول:
جنود الأمم المتحدة يغتصبون فتيات صغيرات في جنوبالسودان


كي مون: على العالم ألا ينسى جرائم صدام وضحاياه

الامم المتحدة:كشفت صحيفة ديلي تيليغراف في عددها الصادر اليوم فضيحة جديدة تستقبل الكوري الجنوبي بان جي مون بعد ساعات من تسلمه مهامه كثامن أمين عام للأمم المتحدة خلفا للفاني كوفي انان. وذكرت الصحيفة التي تصدر في لندن أن جنوداً لحفظ السلام وعاملين مدنيين للامم المتحدة يغتصبون ويعتدون على فتيات صغيرات تصل أعمارهن إلى 12 عاما في جنوب السودان.

فتاةتسكن الطرقات في جوبا.. كسبت هذه الورقة المالية
(حوالي2.50 جنيه استرليني) بعدليلة أمضتها معفرد
من قوات حفظ السلام في المنطقة. الحرب فرقتها عن أهلها
الذين لا تعرف شيئا عن مكان تواجدهم

التقرير الذي نشرته الصحيفة على موقعها على الانترنت يجمع روايات من اكثر من عشرين فتاة صغيرة في بلدة جوبا، أجبرهن عاملون مدنيون وأفراد من قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام على ممارسة الجنس معهم. وامتنعت ادارة حفظ السلام في الامم المتحدة في نيويورك عن الادلاء بتعقيب على هذه الفضيحة.

وظهر التقرير في اليوم الاول لتولي الكوري الجنوبي بان جي مون مهامه كثامن أمين عام للامم المتحدة. ويوجد أكثر من 11 ألف جندي وشرطي من حوالى 70 دولة ضمن قوات الامم المتحدة لحفظ السلام في جنوب السودان ينفذون اتفاق سلام وقع في كانون الثاني / يناير 2005 أنهى حربا اهلية استمرت 21 عاما.

وقالت الديلي تلغراف ان العلامات الاولى على الاستغلال الجنسي لفتيات صغيرات في جنوب السودان تكشفت خلال أشهر من وصول جنود حفظ السلام في اذار / مارس 2005. واضافت ان صندوق الامم المتحدة لرعاية الاطفال (اليونيسيف) وضع تقريرا داخليا يتضمن تفاصيل المشكلة.

وقالت الصحيفة ان الحكومة السودانية جمعت أدلة بينها لقطات فيديو لعاملين للامم المتحدة يمارسون الجنس مع فتيات صغيرات. لكنها اضافت ان الامم المتحدة لم تعترف علنا حتى الان بأن هناك مشكلة ولم تحقق في الامر.

وظهرت مزاعم الانتهاكات الجنسية لعقود في عمليات الامم المتحدة لحفظ السلام وبين العاملين المدنيين وموظفي البعثات الانسانية الاخرى العاملين في مناطق التوتر في العالم. لكن الامم المتحدة بدأت بشكل جدي ملاحقة المخالفين في العامين الماضيين بعد تقارير عن انتهاكات واسعة في جمهورية الكونغو الديمقراطية حيث يوجد 17 ألف جندي لحفظ السلام.

وقالت الامم المتحدة اواخر تشرين الثاني/ نوفمبر انها حققت منذ كانون الثاني / يناير 2004 في اتهامات بانتهاكات بحق 319 موظفا عسكريا ومدنيا في جميع بعثاتها. واتخذت اجراءات تأديبية بحق 179 جنديا ومدنيا وشرطيا منذ ذلك الحين.

تزعم هذه المرأة ان والد طفلها من قوات حفظ السلام وتعتقد
انه عاد الى بلده - بنغلادش- بعد انقضاء مدة الخدمة

أطفال يلعبون أمام مكاتب الأمم المتحدة في جوبا
الحرب هجّرت كثيرا من الأطفال وفرقتهم عن اهلهم

إمكانية الدخول الى المراكز الصحية في جنوب السودان محدودة جدا
نساء جئن الى عيادة تفتحشهريا في ميريكا. وتستغرق أقرب مستشفى رحلة يوم كامل
ولا يوجد اطباء او ممرضون في جوبا

ولد صغير على طرقات جوبا

عدد الاطفال الذين يعيشون على الطرقات
في جوبا يرتفع بشكل مخيف منذ بدء الحرب