لندن: ذكرت السلطات الصحية البريطانية الاربعاء ان شخصين آخرين اصيبا بتلوث طفيف بمادة البولونيوم 210 المشعة التي ادت الى وفاة عميل الاستخبارات الروسي السابق الكسندر ليتفينينكو.وقالت وكالة الحماية الصحية في بيان ان الشخصين هما احد العاملين في فندق quot;بيست ويسترن بريميه شافتسبريquot; في بيكاديلي وسط لندن واحد زبائن حانة quot;باين بارquot; في فندق quot;ميلينيومquot; في لندن.

واوضحت الوكالة ان quot;مستوى البولونيوم في الحالتين ليس كبيرا الى الحد الذي يؤدي الى اي مرض في الامد القصير واحتمال الاصابة باي مرض في الامد الطويل ضئيلquot;.واضافت ان 12 شخصا اصيبوا حتى الآن بشكل طفيف بالبولونيوم.

وتوفي ليتفينينكو في 23 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بعد ثلاثة اسابيع من تسممه بهذه المادة المشعة والسامة جدا في حال تنشقها او هضمها، لكن الاصابة بها غير ممكنة على بعد اكثر من اربعة سنتيمترات.