قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لشبونة: أدان وزير الخارجية البرتغالي لويس امادو الاربعاء بث مشاهد عن إعدام صدام حسين في وسائل الاعلام، معتبرا ان عرض مشهد شنقه مصورا بوساطة هاتف جوال لا فائدة منه. وقال امادو متحدثا الى صحافيين quot;ان البرتغال بلد معارض لعقوبة الاعدام وهذا النوع من الرسائل والمشاهد امر لا فائدة منهquot;. واضاف quot;سنحت لنا الفرصة للتنديد بتنفيذ عقوبة الاعدام في هذه الحالة تحديدا والبرتغال تتبنى الموقف الحازم جدا الذي اعتمده الاتحاد الاوروبي حول هذه القضيةquot;.

واثار عرض شريط صور بوساطة هاتف جوال لعملية اعدام الرئيس العراقي السابق السبت جدلا حادا في العراق وموجة انتقادات شديدة في العالم. وكان البرتغال اول دولة ألغت عقوبة الاعدام عام 1867 وتعود آخر عملية تنفيذ عقوبة اعدام في هذا البلد الى العام 1846.