قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من دمشق: أعلنت مصادر حقوقية أن السلطات السورية أفرجت عن عراقي كان معتقلا في سجن عدرا المركزي في ريف دمشق ، فيما أبقت على ايراني كان يحاكم بالتهمة نفسها . وقال المحامي كمال الحاج خليل في تصريح خاص لـquot;إيلافquot; ان السلطات السورية أفرجت عن العراقي نجاة عبد الله احمد بموجب العفو الرئاسي الذي صدر في عيد الأضحى عن مرتكبي الجرائم في سوريا ما قبل 28 ndash;12 ndash;2006 .

واشار الحاج خليل وهو محامي المتهمين الى ان تهمة نجاة كانت جنحة فشمله العفو الرئاسي، واكد ان الايراني جواد محمد اتارك كان يحاكم على القضية ذاتها حيث اعتقل الاثنان في 27-7-2004 ثم حوكما في 14 -2-2006 حيث حكم على العراقي بالسجن 3 سنوات بتهمة الانتماء الى جمعية سرية بهدف اقتطاع جزء من البلاد وإلحاقه بدولة اجنبية (المادة 267) ، والمقصود بالجمعية حزب البي كيه كيه اما الدولة الاجنبية فالمقصود بها تركيا، بينما حكم الايراني بالسجن سبع سنوات على خلفية المادة ذاتها اضافة الى تهمة القيام بأعمال ارهابية(المادة 305 ).

واضاف الحاج خليل انه تم الافراج عن 17 معتقلا كرديا على خلفية المادة 267 ، وهم عبد القادر حسين ، محمد خليل رشو، خلخاش عبدو،نجاة عبد الله احمد،محمد معمو،امير هليمو، محمد علو، ابراهيم مراد، محمد علي فرمان،صالح اوسي، الان فيصل،سعد قاسم،محمود عثمان، اسماعيل اسماعيل، جاوه عدنان ، سلام شبلو، فؤاد كلدادو، محمد علي بكر، عبدو امير، جميل محمد حسين، محمد حسن.