قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: حلت عملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين والوضع في لبنان في قلب المحادثات التي جرت في واشنطن بين الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا ووزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس.وصرح سولانا للصحافيين عقب لقائه الوزيرة رايس في مقر الخارجية الاميركية quot;سنرى كيف يمكننا اعطاء دفع لعملية السلامquot;.واجاب المسؤول الاوروبي ردا على سؤال حول ما اذا كان جو لقائه برايس تفاؤليا quot;من المفضل ان نكون واقعيينquot;.

واوضح سولانا انه سيتوجه الى الشرق الاوسط quot;فورا بعدquot; وزيرة الخارجية الاميركية التي من المتوقع ان تزور المنطقة قريبا.ولم يتم الاعلان رسميا عن مواعيد زيارة رايس ولم يحدد سولانا تاريخ زيارته مشيرا فقط الى انها ستتم quot;هذا الشهرquot;.وتطرقت المحادثات ايضا الى لبنان ولا سيما الى التحضيرات للمؤتمر الدولي لدعم لبنان المقرر في 25 كانون الثاني/يناير في باريس، وكذلك الى الوضع في افغانستان حيث يشارك الاتحاد الاوروبي في تدريب الشرطة وفي تنسيق جهود اعادة الاعمار وفي المساعدات الانسانيةquot;.وبحث المسؤولان اللذان يفترض ان يجمعهما غداء عمل بعدما ينهي سولانا لقاءه في البيت الابيض، الوضع في كوسوفو.ويفترض بالوسيط التابع للامم المتحدة مارتي اهتيساري تسليم اقتراحاته حول الوضع النهائي للاقليم بعد الانتخابات النيابية الصربية في 21 كانون الثاني/يناير.