قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتدال سلامه من برلين: استنكر وزير الخارجية الالماني فرانك فلتر شتانيماير قرار الحكومة العراقية بتنفيذ حكم الاعدام بكل من برزان ابراهيم التكريتي مدير الاستخبارات السرية العراقية السابق في عهد الرئيس المخلوع صدام حسين واياد حمد البندر رئيس المحاكم الثورية العراقية. وقال الوزير بصفة أن بلاده رئيسة للاتحاد الاوروبي فانها تذكر بموقف المجموعة الاوروبية الواضح والرافض للحكم بالاعدام، والمجموعة الاوروبية ترفض مثل هذه الاحكام بغض النظر عن الظروف التي تسببت بإصدار هذا الحكم.

وحسب ما ورد في بيان رسمي وصلت نسخة منه الى إيلاف فان ابراهيم التكريتي و حمد البندر كانا من المسؤولين الكبار خلال عهد صدام حسين ومارسا ابشع انواع التعذيب والقهر ضد الشعب العراقي. و اضاف quot; يستحق العراقيون والعراقيات الان مستقبلا افضل، وما يحسم ذلك هو جمع شمل كل فئات المجتمع العراقي لتكون تحت بوتقة واحدة بغض النظر عن انتماءاتها الدينية والاثنية. ويجب ان تكون معالجة اعمال الاجرام التي نفذت خلال حكم النظام السابق مساهمة من اجل المصالحة الوطنية واجراء الحوار الوطنيquot;.

وذكر البيان بان ملاحقة هذه الجرائم وانزال عقوبات على فاعليها يجب ان تكون على اساس منصف لنيل العقاب والقصاص المفروض من اجل الوصول الى الهدف المنشود والمهم.