قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حث ايران و سوريا على المساهمة في استقرار المنطقة

شيراك لايجادحلدائم للقضية الفلسطينية

شيراك يشن هجوماً على الولايات المتحدة بشأن العراق

إسرائيل تتهم قيادي بحماس وزوجاته بتهريب 6 مليون دولار

باريس: قال الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم ان النزاع الاسرائيلي الفلسطيني والجمود الذي يعتري العملية السلمية يخلق جوا من عدم الثقة في جميع انحاء العالم الاسلامي. ودعا شيراك في خطاب له خلال حفل اقيم بقصر الاليزيه المجتمع الدولي الى ايجاد حل دائم وشامل للقضية الفلسطينية معتبرا ان بقاء الوضع كما هو عليه سيزيد المخاطر من اندلاع نزاع كبير بين الثقافات والحضارات.

واوضح الرئيس الفرنسي ان الوسيلة الامثل للوصول الى حل دائم و شامل للقضية الفلسطينية هي اقامة دولتين فلسطينية واسرائيلية تعيشان جنبا الى جنب في سلام وامان. واضاف ان خطة خارطة الطريق للسلام quot;مقبولة من جميع الاطراف و عرفتنا كيفية الوصول الى هذا الهدفquot; داعيا المجتمع الدولي الى العمل بجد لارجاع الثقة بين الاسرائيليين و الفلسطينيين بهدف انجاح هذه الخطة. ودعا شيراك الى اقامة مؤتمر دولي ترعاه اللجنة الرباعية التي تشمل الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والولايات المتحدة الاميركية يضمن ايجاد آلية مفاوضات فعالة للوصول الى نتائج حول هذه القضية.

وعلى صعيد آخر قال شيراك ان العملية العسكرية التي شنت على العراق في عام 2003 خلقت اضطرابات ومشاكل لم تكشف نتائجها بالكامل حتى الآن. واضاف الرئيس الفرنسي ان هذه الحرب اثرت سلبا على استقرار منطقة الشرق الاوسط بالكامل حيث كل دولة هناك باتت الآن قلقة على امنها. وتابع قائلا ان هذه الحرب اعطت الجماعات الارهابية منطقة جديدة للتوسع مؤكدا اهمية استعادة العراق سيادته كاملة في هذا الوقت الحرج.

وحول الازمة اللبنانية اعرب شيراك عن امله ان يكون لبنان مستقلا وديموقراطيا ويتمتع بسيادة كاملة على اراضيه داعيا جميع الطوائف اللبنانية الى التوحد لاعادة بناء بلادهم. وتطرق الى الوضع الاقتصادي اللبناني قائلا ان مؤتمر (باريس 3) الذي سيعقد في ال25 من الشهر الجاري quot;فرصة لترجمة اقوالنا حول دعم لبنان الى افعالquot;.

وحث الرئيس الفرنسي جاك شيراك كلا من ايران و سوريا على المساهمة في نشر الاستقرار في المنطقة والعمل على الوصول الى سلام عادل وشامل هناك.

وحول ازمة الملف النووي الايراني اعرب شيراك عن قلقه من انشطة تخصيب اليورانيوم التي تقوم بها ايران داعيا طهران لبناء روابط بينها و المجتمع الدولي. وأكد انه متى ما اوقفت طهران نشاطاتها لتخصيب اليورانيوم ستبدأ المفاوضات التي يدعمها المجتمع الدولي. واضاف ان هذه المفاوضات ستفتح الطريق الى التعاون وخلق شراكة جديدة مع ايران وستساعد على استقرار المنطقة وجعلها اكثر امنا.

وعلى صعيد اخر حث شيراك المجتمع الدولي الى الاهتمام أكثر بأزمة اقليم دارفور السوداني التي ستدخل جميع دول القرن الافريقي وما بعدها الى حروب مدمرة. ودعا الرئيس الفرنسي جاك شيراك الى تطبيق القرار الدولية ذات الصلة بالوضع في السودان واقليمها دارفور.

كما تطرق الى تولي وزير خارجية كوريا الجنوبية السابق بان كي مون مهام منصبه الجديد سكرتارية الامم المتحدة حيث اكد ثقته به ودعمه له. ودعا شيراك السكرتير العام الجديد للامم المتحدة الى العمل في نشر السلام العالمي والديمقراطية. واكد دعم بلاده لزيادة اعضاء مجلس الامن الدولي معتبرا ذلك امرا مهما في تعزيز شرعية المجلس.