تحدثوا لـquot;إيلافquot; عن غزوات الـquot;إف.بي.آيquot; المتكررة:
الطلبة السعوديون تحت هاجس الترحيل من أميركا

إيلاف - الرياض - واشنطن: quot;حين تكون طالباً سعودياً في الولايات المتحدة الأميركية، قد تكون معرّضا في أي وقت للترحيل لبلادك بطرق مختلفة، وحين يكون الطلاب السعوديين في الغالب يعيشون هذا الهاجس، فكيف إذاً سينجحون في دراستهم؟quot;. هذا ما قاله أحد المشرفين على منتديات الطلبة السعوديين في أميركا.

ولكن ما الذي دعا هذا الطالب أن يقول هذا بكل إحباط؟ .. (يقول فهد.ز) أحد الطلبة الذين هربوا من الولايات المتحدة الأميركية قبل شهرين : quot;كنت جالساً في صفي الدراسي في الجامعة إلا وإذا بأحد رجال أمن الهجرة أو الـ أف بي آي، لا أعلم بالضبط يطلبني ويتحدث معي عن وضعي أنه سيء وقد أتعرض للسجن والمحاكمة والسبب أني قمت بإجراء عملية في ركبتي (رباط صليبي) نتيجة تعرضي لإصابة أثناء لعبي كرة القدم في الجامعة ولكن العذر الطبي في الغياب بعد العملية لم يجدي، حيث وبحسب ما فهمت أحد المدرسات قالت لإدارة الهجرة في الجامعة أن الطالب أشعر بأنه يكذب والعملية مجرد خدعةquot;.

فهد لم يتحمل أن يعيش تحت كل هذا الضغط النفسي فهرب الى السعودية بإرادته وقام بتحويل بعثته الحكومية إلى دولة أخرى، والغريب في الأمر أن فهد ما زال متخوفاً من الحديث برغم أن اللقاء تم في مدينة الرياض بعيداً عن الولايات المتحدة الأميركية والجامعة والـ quot;اف بي آيquot;.

ولكن مدير القبول في الجامعة الدكتور هارتمان في حديث لـquot;إيلافquot; رفض أن يكون أحد إلتقى فهد وقال: quot;لا يأتون رجال الـ quot; أف بي أي quot; إلى أحد الطلاب إلا بعلم من الجامعةquot;. وأضاف الدكتور هارتمان أنه هو ومدير الجامعة تحدثوا إلى الـ quot;أف بي أي quot; والذين أكدوا لهم أن الطلبة السعوديون يعاملون مثلهم مثل غيرهم من الطلبة الأجانب، ولكن quot;توجه إليهم مراقبة خاصةquot;.

بيد أنه قال أن رجال الاستخبارات قالوا له أنهم إذا ما أرادوا أن يتحدثوا لأحد الطلبة السعوديين فأنهم سوف يلتقون بالطلبة الذين يدرسون الدراسات العليا وفي تخصصات معينة مثل الكيمياء والفيزياء لـيعرفوا quot;أين سيذهب هذا العلم الذين يدرسونه في الولايات المتحدة الأمريكية؟quot;.

وتعقيباً على ذلك ذكر أحد العرب الناشطين في مجال حقوق المهاجرين في الولايات المتحدة الأميركية الأستاذ الصادق أمين أن الـquot; آف بي آيquot; قد يأتون بغير علم الجامعة، ولكن هناك منظمات قد تقف مع الطالب في حال توجيه أي تهمة لهquot;، مؤكداً أن quot;من حق الطالب أن يطلب أن يرى بطاقة رجل الاستخبارات ويحق له كتابة أسمه ورقمهquot;، وأيضاً لا يسمح لرجل الآف بي آي أن يدخل لبيته دون أمر قضائي وحتى الحديث معه لا يمكن دون أمر قضائي.

وعودة إلى الدكتور هارتمان الذي تحدث طويلاً وملياً عن الإبتعاث في السعودية قائلاً: quot;الإبتعاث الآن يحتاج إلى أكثر تركيز ويحتاج إلى تنظيم من المسؤولين، من الطبيعي أن تكون هناك أخطاء في البداية ولكن الآن نحن والتعليم العالي في السعودية أستفدنا من تجربة السنتين الماضية وأصبحنا أكثر نصجاً للتعامل مع هذا العدد الهائل من السعوديةquot;.

وأشار هارتمان في معرض حديثه لـquot;إيلافquot; أن السعوديون سوف يستفيدون كثيراً من هذا البرنامج وقال: quot;سوف تتغير لديهم الكثير من الأفكار عن العالم وعن أمريكا وبالأخص عن الأمريكيين، سوف ينقلون صورة جيدة للشعب السعودي عنناquot;.

ورفض الدكتور هارتمان أن يكون الإبتعاث فقط لتغيير السعوديين فكرياً وقال أنه من أجل الطالب السعودي ليتعلم ويستفيد من العلم في أمريكا ليساهم في تطوير بلده. وبعد هذه التجربة فرضت وزارة التعليم العالي والسفارة الأميركية إجراءات مشددة على الطلبة السعوديين حيث لم تقبل وزارة التعليم العالي هذه السنة طلبات المنح الدراسية إلا لأقل من 1000 طالب وأيضاً أصبحت الإجراءات أكثر تعقيداً من ذي قبل.