قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

التأكيد على ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية في العراق

السعودية و فرنسالانجاح مؤتمر باريس 3

ولي العهد السعودي: تسليم الطائرات الحربية من بريطانيا قريبا

السعودية تنفي شراء طائرات جديدة

مسفرغرم الله الغامدي من الرياض: اوضح وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل ان زيارة وزير الخارجية الفرنسي الي الرياض تاتي في اطار التنسيق والتشاور المستمر بين العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيزو الرئيس الفرنسي جاك شيراك حول مجمل القضايا الهامة التي تخص البلدين.جاء ذلك في مؤتمر صحافي مشترك لوزيرا الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل والفرنسي فيليب دوست بلازي.

وقد اكد الامير سعود الفيصل ان المباحثات السعودية الفرنسية كانت مثمرة وايجابية وتميزت بتطابق وجهات نظر البلدين حول مختلف القضايا لا سيما في ما يتعلق بترحيب السعودية بمؤتمر (باريس3) الخاص بدعم لبنان. وقال الامير السعودي في هذا السياق ان quot;المحادثات كانت مثمرة وايجابية واستطيع ان اصف مواقفنا تجاه القضايا التي استعرضناها بانها متشابهة ان لم تكن متطابقة والمملكة من جانبها ترحب بمؤتمر باريس 3 الخاص بدعم لبنان وسوف تستمر في جهودها لانجاح المؤتمر غير انه من المهم الوصول الى صيغة للوفاق الوطني للأزمة اللبنانية الراهنة حتى يستطيع المؤتمر ان يحقق اهدافه خاصة في ظل ما لمسناه من تأثيرات للازمة على الوضع الاقتصادي اللبناني الحالي وأدعو مجددا الاشقاء في لبنان الى الاستجابة لمبادرة الامين العام للجامعة العربية والتي تشكل الحل التوافقي الانسب في ظل الظروف التي يعيشها بمعزل عن اي تدخلات خارجية تستهدف وحدة لبنان واضعاف نسيجه الوطنيquot;.

كذلك قال وزير الخارجية السعودي ان مباحثاته مع نظيره الفرنسي تطرقت الى الملف النووي في المنطقة وخطورته على اوضاعها المتأزمة وضرورة انتهاج الحوار والحلول الديبلوماسية لمعالجة قضية اسلحة الدمار الشامل. واضاف : quot;اود ان اؤكد في هذا الصدد ان التعامل بجدية وشمولية مع هذا الملف ينبغي ان لا يستثني اسرائيل من اي جهود او اجراءات دوليةquot;.

و في الملف العراقي العراق، اكدت السعودية وفرنسا على أهمية تحقيق الأمن والاستقرار في العراق وكذلك دعمهما لجهود تحقيق المصالحة الوطنية وضمان مشاركة الشعب العراقي بكافة فئاته وأعراقه وأطيافه في العملية السياسية الجارية.و قال وزير الخاجية السعودي: quot;نحن متفقين على أهمية تحقيق الأمن والاستقرار في ظل الأحداث الدموية التي يعيشها وحصدت العديد من الأرواح البريئة . لذلك نحن ندعم أية جهود تهدف إلى تحقيق المصالحة الوطنية وضمان مشاركة جميع فئات الشعب العراقي بكافة فئاته وأعراقه وأطيافه في العملية السياسية الجارية . مما يدعم استقرار العراق ويحافظ على استقلاله وسيادته ووحدة أراضيه وسلامته الإقليميةquot;.

كذلك جدد التأكيد على quot;أهمية وحدة الصف الفلسطيني في مواجهة قضيته وقضية العرب الأولى خصوصا بعد التطورات الأخيرة المتمثلة في التوغل الإسرائيلي في شمال غزة والاستفزازات المستمرة ضد الأراضي والشعب الفلسطيني تشكل تصعيدا في النزاع الاسرائيلي الفلسطيني خاصة في ظل الجهود الرامية إلى العودة مجددا إلى عملية السلام وفق أسس الشرعية العربية والدولية وقراراتهاquot; .

وفي ما يتعلق بالتطورات في الصومال اعرب وزير الخارجية السعودي عن الامل بألا يؤدي تدخل القوات الأثيوبية الى المساس بسيادة واستقلال الصومال الذي عانى كثيرا جراء الأزمات والحروب الداخلية.

وحول القضايا ذات الاهتمام المشترك بين الرياض وباريس قال الامير سعود الفيصل: quot;لم نتطرق إلى القضايا الثنائية كونها تسير بين بلدينا بشكل جيد وفق الاتفاقات القائمة بيننا وسوف نستمر في جهودنا المشتركة لتطويرها وتعزيزها على كافة المحاورquot;.

من جهته اوضح وزير الخارجية الفرنسي ان زيارته للسعودية تأتي امتدادا للعلاقات المتميزة التي تربط البلدين والقائمة على الاتفاق والتنسيق في المواضيع ذات الاهتمام المشترك لاسيما المتعلقة بمساعدة لبنان في تجاوز ازمته الراهنة مؤكدا رغبة البلدين في انجاح مؤتمر (باريس 3) لدعم لبنان واقتصاده.

وفي ما يتعلق بالعراق اكد الوزير الفرنسي تطابق وجهات نظر البلدين بضرورة بذل الجهود لتحقيق الامن والاستقرار واعادة اعمار العراق فيما جدد الدعوة لاستجابة ايران للمطالب الدولية بخصوص ملفها النووي. كما دعا الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني للوفاء بالتزاماتهما الأخيرة التي تم الاتفاق عليها وترجمتها الى واقع عملي مشددا على ضرورة اتفاق الفلسطينيين فيما بينهم.

و قد غادر وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي الرياض وكان في وداعه بمطار الملك خالد الدولي سفير فرنسا لدى المملكة شارل هنري داراغون ومندوب من مراسم وزارة الخارجية .