قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: التقى وزير الخارجية الكندي بيتر ماكاي الاحد في كابول الرئيس حميد كرزاي خلال زيارة ترمي الى تاكيد دعم بلاده لافغانستان حيث يشارك 2500 جندي كندي في التصدي لحركة طالبان.وقال الوزير الكندي قبل اللقاء انه سيناقش ايضا مع الرئيس الافغاني مشروع باكستان القاضي بزرع الغام على جزء من الحدود الافغانية-الباكستانية وغلقه لمنع مرور المتمردين الاسلاميين.وقد اعرب كرزاي والامم المتحدة عن معارضتهما الشديدة لهذه الخطة، لكن باكستان لم تتراجع عنها.

وبدا وزير الخارجية الكندي الاحد زيارة تستمر 24 ساعة لافغانستان quot;لتاكيد دعم والتزام كندا المستمرينquot; حيال افغانستان.وقبل لقائه مع كرزاي، قام ماكاي بزيارة الى مدرسة مهنية في ضواحي كابول تمولها كندا.

وسيلتقي الاثنين الجنود الكنديين في القوة الدولية للمساعدة على بسط الامن (ايساف) المتمركزين في قندهار بجنوب البلاد، المعقل التقليدي لحركة طالبان حيث ازدادت الهجومات والعمليات الانتحارية في 2006.

ومنذ 2004، قتل 44 جنديا كنديا في افغانستان، منهم 36 في 2006. وفي الاجمال، قتل 190 جنديا اجنبيا في افغانستان في 2006، السنة الاكثر دموية في هذا البلد منذ سقوط نظام طالبان في اواخر 2001، وقتل ايضا حوالى اربعة الاف شخص، كما تفيد الارقام الرسمية.وتتعرض المهمة الكندية في افغانستان، التي تتم في واحدة من اشد المناطق عرضة للمواجهات الدامية، لانتقادات احزاب المعارضة في اوتاوا، التي قد تتمكن هذه السنة من اسقاط الحكومة.