قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: اعلن مصدر امني اليوم ان وزارة الداخلية المصرية قررت فتح تحقيق لمعرفة هوية المراة التي ظهرت في شريط فيديو على الانترنت اثناء تعذيبها في احد اقسام الشرطة. وكانت صحيفتا quot;المصري اليومquot; وquot;الفجرquot; المستقلتان نشرتا صورا لهذا الشريط الاحد وظهرت فيها امراة تصرخ بينما قيدت من ساقيها الى عصا موضوعة بين كرسيين.

ويظهر شريط الفيديو القصير المراة وهي تعترف مرتين في تحقيق امام الشرطة انها قتلت رجلا. وكان شرطيان وضعا قيد الحبس الاحتياطي منذ 27 كانون الاول/ديسمبر الماضي لاتهامهما بهتك عرض سائق حافلة في احد اقسام الشرطة.وفتح التحقيق في قضية الشرطيين بعد ان بث موقع على الانترنت شريط فيديو لهذه الواقعة. وتؤكد منظمات حقوق انسان مصرية ودولية ان التعذيب يمارس في بعض اقسام الشرطة في مصر وهو ما تنفيه وزارة الداخلية.