قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتدال سلامه من برلين-هامبورغ (المانيا): حكمت محكمة هامبورغ في شمال المانيا اليوم على الإسلامي المغربي منير المتصدق بالسجن 15 عاما وذلك بعد إدانته بالتواطؤ مع منفذي اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.واستجابت المحكمة إلى طلبات المدعي العام والتر همبرغر الذي كان طلب إنزال اقصى عقوبة يفرضها القانون الالماني بالمتصدق.

ولقد حاول محامو المتصدق طوال اليوم وحتى قبل ساعات قليلة من إصدار الحكم تأجيله برفع دعوى تأجيل، كما توجه المتصدق قبل صدور الحكم بالحديث الى دومنيك بوبولو وهو أميركي الجنسية قتلت والدته في الحادثة الارهابية بالقول quot;انني اشعر معك واشعر بآلامك، واشعر بنفس ما تشعر، لكنني اتهم بشيء لم أرتكبه ولقد دمر مستقبليquot;. الا ان رد الاميركي كانquot; لم تخسر مستقبلك ولديك فرصة اخرى، لكن الاخرين لم تتوفر لهم هذه الفرصة. ووصف الحكم بانه عادل.

وتحدث متصدق مع المدعي العام ايضا وقال له لقد ظلمتني بتهمك، وكرر حلفانه وبأنه لم يعلم أبدا بالمخطط الذي وضع من اجل تنفيذ عملية الحادي عشر من ايلول.

وكان المدعي العام في المحكمة الاقليمية في هامبورغ فلتر هامبرغر قد طالب بإنزال أشد العقوبات بحق المغربي، فيما لم تنجح مساعي محامي الدفاع وتقدموا بطلب مستعجل يوم الجمعة الماضية الى المحكمة الدستورية بعد قرار النظر بالقضية للمرة الثالثة، وطالبوا بوجوب الاستماع إلى شهود اخرين مثل السوري المعتقل في سوريا حيدر الزمار والمغربي عبد الغني المزودي واطلق سراحه واتهم بالتهمة نفسها وأصروا على تغيير القضاة الثلاثة لكن دون فائدة.
الا ان الحكم الذي صدر ليس آخر المطاف ويريد محامو الدفاع مواصلة مساعيهم باللجوء الى سبل قانونية اخرى مثل الطعن بالحكم ورفع دعوى استئناف، وقد يسلكون الطريق الى المحكمة الاوروبية كحل لموكلهم.

ويجلس المتصدق مرة اخرى في سجن الاحتراز منذ شهر تشرين الثاني( نوفمبر) الماضي بعد قرار المحكمة الدستورية العليا تحويل ملفه الى المحكمة الاقليمية في هامبورغ التي اصدرت اول حكم بحقه. ولاول مرة يتكلم في المحكمة ويؤكد انه بريء ولا علم له بالمخطط الارهابي.

وكان المتصدق قد اعترف بانه تعرف إلى ثلاثة من الانتحاريين الذين اقاموا في هامبورغ غير انه انكر ان يكون على اطلاع على مخطط الاعتداءات التي كانوا يعدون لها.

وتمت ادانة المتصدق في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي من قبل محكمة فدرالية المانية بجريمة quot;التواطؤ في مقتل 246 شخصاquot; (عدد الاشخاص في الطائرات التي تم تحويل وجهتها في 11 ايلول/سبتمبر) و quot;الانتماء الى منظمة ارهابيةquot;.وكانت جلسة المحاكمة في هامبورغ التي بدأت الجمعة تهدف فقط الى تحديد العقوبة التي يجب إنزالها بحقه.