قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك




بغداد: تدور مواجهات عنيفة صباح الثلاثاء في منطقة شارع حيفا والعلاوي في وسط بغداد وذلك لليوم الرابع على التوالي.وسمعت طوال الليل اصوات قاذفات صاروخية والاسلحة الرشاشة في المنطقة التي تقع في ناحية الكرخ (غرب دجلة).وتواصلت الاشتباكات حتى الصباح في حين اغلقت القوى الامنية الشوارع والجسور المؤدية الى المكان.

وحلقت مروحيات اميركية فوق المنطقة بدون ان تتدخل في المواجهات كما قامت احدى المقاتلات بالتحليق ثلاث مرات فقط.واكد الجيش الاميركي في بيان ان المواجهات تجري بين مسلحين وعناصر من اللواء الاول التابع للفرقة السادسة في الجيش العراقي الذي يحاول quot;استعادة سيطرة القوى الامنية على شمال شارع حيفاquot;.ونقل البيان عن اللفتنانت كولونيل سكوت بليشويل قوله ان quot;هذه المنطقة تشهد نشاطا للمسلحين الذين يعرقلون تحركات القوى الامنية في وسط بغدادquot;.

وتابع ان quot;العملية اسفرت عن توقيف عدد من المسلحينquot; مشيرا الى انها quot;ما تزال مستمرةquot;..وشارع حيفا يضم احدث المباني السكنية في بغداد وخصوصا للعاملين في دوائر الدولة ابان النظام السابق وكبار مسؤولي حزب البعث من جنسيات عربية.كما تشكل منطقة صدامية الكرخ، حيث يوجد قصر للرئيس الراحل صدام حسين، امتدادا للشارع. وغالبية السكان هم من السنة.
وكانت قناة quot;العراقيةquot; الحكومية اعلنت قبل يومين quot;مقتل 30 ارهابيا خلال اشتباكات في المنطقة كما تم اعتقال تسعة اخرين بينهم اربعة سودانيينquot;.

من جهتها اعلنت وزارة الدفاع العراقية اليوم الثلاثاء اعتقال 13 quot;ارهابياquot; بينهم سبعة يحملون quot;الجنسية السوريةquot; في شارع حيفا في وسط بغدادواوضح بيان ان quot;قوات الجيش تمكنت من اعتقال احد عشر ارهابيا بينهم سبعة يحملون الجنسية السورية خلال عملية دهم وتفتيش في منطقة شارع حيفاquot;.

واشار الى quot;تحرير ثمانية رهائن في هذه المنطقةquot;.كما اكد quot;اعتقال ابراهيم حسين عنيزان الجبوري امير تنظيم القاعدة في منطقة اليوسفيةquot;.

مشاهد جديدة لجثمان صدام حسين على شبكة الانترنت

وعلى صعيد اخر عرض احد المواقع الالكترونية صورا جديدة اليوم الثلاثاء لجثمان الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بعد فترة وجيزة من اعدامه بحيث بدت على رقبته بقعة من الدماء.ووضع الجثمان في صندوق خشبي وقد غطي بقماش ابيض، فيما ظهر على الجانب الايسر من عنقه كدمة حمراء اللون ناجمة عن عملية الشنق.وتظهر الصور التي تم التقاطها بواسطة هاتف نقال ومدتها 27 ثانية، جثمان صدام مغطى بقماش ابيض في حين يقوم شخص بالكشف عن وجهه.

وتجمع حول الجثمان عديد من الاشخاص لم تظهر صورهم. الا ان صوت احدهم كان واضحا انهم يقومون بالتصوير بشكل سري حيث سمع صوت يقول quot;بسرعة بسرعة ساعد حتى الاربعةquot;، اي انه عملك بسرعة.وقال اخر quot;ابو علي اهتم انت بالامرquot;.
وكانت مشاهد سابقة مدتها 30 ثانية صورت تنفيذ عملية الاعدام شنقا في 30 كانون الاول/ ديسمبر 2006 بعد ادانته بمقتل 148 شيعيا من اهالي بلدة الدجيل (شمال) عام 1982 ردا على محاولة فاشلة لاغتياله.وكانت مشاهد تنفيذ الاعدام اثارت غضبا لدى معظم العرب السنة في العراق والدول العربية الاخرى لما تضمنته من هتافات باسم quot;مقتدى مقتدى مقتدىquot; الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر.كما هتف آخر quot;عاش محمد باقر الصدرquot; الذي اعدمه النظام السابق عام 1980.