قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الامم المتحدة: فشل مجلس الامن الدولي اليوم في الاتفاق على الاقتراح الروسي الذي يطالب رئيس لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رفيق الحريري بالكشف عن اسماء 10 دول لم تتعاون بالكامل مع تحقيقات اللجنة. وقال دبلوماسيون في المجلس ان فرنسا كانت الدولة الوحيدة التي اعترضت على الاقتراح المدعوم من قطر واندونيسيا وجنوب افريقيا والذي يقضي بتوجيه رسالة الى رئيس لجنة التحقيق القاضي البلجيكي سيرج براميرتز تطالبه بالكشف عن اسماء الدول العشر.

من جهته قال دبلوماسي فرنسي ان للاقتراح quot;دوافع سياسيةquot; مضيفا ان quot;عدم اعلان رئيس اللجنة عن اسماء الدول العشر له اسبابه المنطقية ولعدم الاضرار بمجريات التحقيقquot;. اما المندوب الروسي فيتالي تشوركين الذي تتولى بلاده رئاسة المجلس للشهر الجاري فعبر في تصريحات للصحافيين عن اسفه لعدم اجماع المجلس على اقتراحه مشيرا الى انه سيتم العودة مجددا الى هذه القضية في وقت لاحق quot;عندما يكون الجميع مستعداquot; وهو ما يعني باللغة الدبلوماسية ان القضية قد اقفلت.

وعما اذا كان الاقتراح الروسي جاء بعد تشاور مع القاضي البلجيكي اوضح تشوركين ان quot;على مجلس الامن مسؤولية التعاطي مع هذه المسالةquot; لاسيما ان براميرتز عبر عن استيائه من عدم تعاون الدول في التقرير الذي قدمه في شهر ديسمبر الماضي.

واضاف ان القاضي البلجيكي quot;لا يستطيع مواجهة هذه الدول العشر وليس من واجبه اجبار الدول على التجاوب مع قرارات مجلس الامن الدوليquot; مؤكدا ان quot;تجاوب الدول مع القرارات الدولية تعود الى المجلس وهو اساس الاقتراح الروسيquot;.

ويرجح دبلوماسيون ان تكون فرنسا ومصر والاردن بين الدول العشر التي تحدث عنها رئيس لجنة التحقيق الدولية في تقريره الاخير حول مجريات التحقيق في جريمة اغتيال الحريري.