قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شيكاغو (الولايات المتحدة): استهدفت أعمال تخريبية مسجدين وخمسة متاجر شيعية في ديترويت (ميشيغن شمال)، ما يهدد باندلاع اعمال عنف طائفية في المدينة، بحسب ما ذكرت جمعية اسلامية اميركية. وقال المسؤول عن مجلس العلاقات الاميركية الاسلامية في ميشيغن داود واكد ان الشرطة لم تحدد بعد مصدر رشق نوافذ المسجدين والمحلات التجارية بالحجارة الا ان العديد من افراد المجموعة المسلمة يعتبرون ان الامر من فعل اشخاص من السنة.

وجاءت هذه الاعمال بعد اسبوع من تنفيذ حكم الاعدام بالرئيس العراقي السابق صدام حسين. وقد احتفل مئات العراقيين المقيمين في ديربورن، مركز الصناعة الاميركية للسيارات التي ينتشر فيها العدد الاكبر من المسلمين في الولايات المتحدة، معبرين عن سرورهم بتنفيذ عملية الاعدام شنقا. وقال شيعي يملك مطعما تحطمت نوافذه انه تلقى تهديدات هاتفية السبت من رجل يتكلم بالانكليزية والعربية.

ومن المتوقع ان يلتقي قادة من السنة والشيعة في المنطقة هذا الاسبوع من اجل البحث في التوتر المتصاعد داخل مجموعة لم تشهد من قبل اعمال عنف طائفية. وقال رئيس مجموعة سنية في ميشيغن مهيب اياس quot;علينا ان نضع حدا لذلك منذ البداية لان الامر يمكن ان يشهد تصعيداquot;. واضاف quot;علينا ان نمد ايدينا الى الشيعة ونقول لهم ان المسلمين السنة غير موافقين على مثل هذه الاعمالquot;.