قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبد الله يستعد لعام العمل

بوتين يزور السعودية في 11 فبراير القادم

تعديل وزاري للملك عبدالله

السعودية تحاور إيران من أجل لبنان

مسفرغرم الله الغامدي من الرياض: طالب السفير السعودي السابق في واشنطن الامير تركي الفيصل بتفهم افضل لقضايا الشرق الاوسط وتطلعات شعوب المنطقة. وكان الفيصل قد القى كلمته في مركز واشنطن سنتر في العاصمة الاميركية الليلة الماضية وبينّ فيها مواقف المملكة من قضايا الشرق الاوسط ودورها في تعزيز جهود الاستقرار والسلام في المنطقة وتعاونها مع المجتمع الدولي لتحقيق هذه الغايات.

وفي حديثه عن القضية الفلسطينية اكد رغبة المملكة في أن يتم تنفيذ خارطة الطريق المقترحة وخطة السلام العربية. وأعرب عن الأمل في أن يقوم الفلسطينيون والاسرائيليون باتخاذ الخطوات الضرورية للتقدم نحو السلام في المنطقة.

وحذر الامير تركي الفيصل بأنه ما لم يحصل الفلسطينيون على الوطن الذي يعيشون فيه بسلام فان النزاع الفلسطيني الاسرائيلي لن يظل مجرد مأساة بل انه سيستمر في منح الارهابيين مبررا لأعمالهم الارهابية في أنحاء العالم.

وتحدث عن الوضع الراهن المضطرب في العراق. وقال: ان الحل يجب ان يأتي من داخل العراق وفي اطار الهوية العراقية وفي اطار سياسة عراقية تنظر الى مستقبل العراق.

واكد السفير السعودي السابق مساندة المملكة لاستقرار العراق ووحدته. وأشار الى الجهود التي قامت بها المملكة لعقد اجتماع للعلماء العراقيين من السنة والشيعة في مكة المكرمة انطلاقا من اهتمامها بتجاوز المخاطر الراهنة وذلك الى جانب جهود المملكة في اطار الجامعة العربية للحفاظ على وحدة العراق وسلامة اراضيه ومشاركة جميع الفئات العراقية في صنع المستقبل المشترك لجميع العراقيين.

ودعا الى مزيد من التفهم والصبر مشيراً إلى أن النزاعات المتعلقة بالهوية الوطنية والمشاحنات الدينية والعنصرية ذات تأثير كبير على الهاب المشاعر العامة.
وقال: ان العالم إذا كان يشاهد ما يشاهده ملايين العرب على شاشات التلفزيون فانهم سيفهمون التأثير الشعوري القوي الذي تتركه مشاهد واحداث النزاع الفلسطيني الاسرائيلي في نفوس المشاهدين العرب.