قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ليما: عاد المصور البيروفي في وكالة فرانس برس خايمي رازوري اليوم الاربعاء الى عائلته في البيرو بعد الافراج عنه الاحد في قطاع غزة، ووجه نداء من اجل quot;الحق في الاعلامquot;.ووصل المصور (50 عاما) ليل الثلاثاء الاربعاء الى مطار ليما برفقة نائب وزير الخارجية البيروفي غونزالو غوتييريز حيث كان في انتظاره حشد من الصحافيين.وقال بصوت متعب بعيد وصوله quot;انا سعيد بالعودة الى بلدي ولقاء والدتي واشقائي وزملائيquot;.والتقى رازوري والدته في صالون خاص في المطار قبل ان ينتقل الى منزله حيث كانت تنتظره مادبة طعام عائلية مع شقيقه وشقيقتيه.

وخلال مؤتمر صحافي في وزارة الخارجية البيروفية، شكر المصور السلطات البيروفية والدولية وقال انه quot;فوجىء تماما بمظاهر التضامن التي شكلت وسائل ضغط للافراجquot; عنه.واذ اكد ان هذه التجربة quot;بدلت حياتهquot;، امل ان تشكل اداة للصحافيين ليدافعوا عن quot;الحق في الاعلامquot;.

وكان اربعة مسلحين خطفوا المصور في الاول من كانون الثاني/يناير الجاري من امام المبنى الذي يضم مكتب وكالة فرانس برس في غزة فيما كان عائدا من تصوير تحقيق.وقالت مصادر امنية فلسطينية ان رازوري كان محتجزا بايدي احدى العائلات الكبيرة داخل احد احياء غزة.