قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني : اصدرت هذا الاسبوع محكمة امن الدولة العليا بدمشق مجموعة من الاحكام على اربع طلاب جامعة سوريين كانت السلطة قد اعتقلتهم من حوالي السنة ,وتراوحت الاحكام بالسجن لفترات مختلفة ,فيما اجلت محاكمة 20 اخرين, وقالت المنظمة الوطنية في بيان تلقت quot;ايلافquot; نسخة منه ان المحكمة قد حكمت على محمد فادي شماع بالسجن لسبع سنوات والتجريد المدني وعلى احمد سلومي سلومي ومحمد بن يوسف دبس بالسجن لخمس سنوات والتجريد المدني وذكرت المنظمة ان تهم هؤلاء هي الانتساب لجمعية تهدف لتغيير كيان الدولة الاقتصادي والاجتماعي سنداً للمادة 306 وإضعاف الشعور القومي سنداً للمادة 285 من قانون العقوبات السوري.واضاف بيان المنظمة ان محكمة امن الدولة العليا بدمشق .

حكمت ايضاً على صلاح الدين الحايك بجنحة كتم معلومات لكن تم تشمليه بالعفو الذي اصدره رئيس الجمهورية العربية السورية بالمرسوم التشريعي رقم 58 للعام 2006 وأطلق سراحه.كما اجلت محاكمة عشرين معتقلاً اغلبهم من بلدتي الدروشة والتل التابعة لريف دمشق الى الاول من شهر أذار quot; مارس quot; القادم حيث يحاكمون بتهمة الانتماء الى تيار سلفي تكفيري .وقال رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان الدكتور عمار قربي في تصريح لـquot; ايلاف quot; ان هذه الاحكام الصادرة عن محكمة امن الدولة لا يمكن قراءتها قانونيا لعدم وجود دليل قانوني يصلح أساسا للحكم ، وليس له إلا قراءة سياسية مفادها أن العمل بحالة الطوارئ لازال مستمراً, وطالب قربي السلطات السوريّة برفع حالة الطوارئ والغاء محكمة أمن الدولة العليا.