قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عامر الحنتولي من عمان: تضاربت الأنباء بشدة أمس في العاصمة الأردنية عمان عما اذا كان اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية سيلحق برئيس السلطة محود عباس الى الأردن لعقد قمة بينهما برعاية أردنية كان قد وجهها الى الطرفين بهدف الخروج من دوامة الأزمة السياسية التي تعصف بالوضع الفلسطيني صداما داخليا بين فتح وحماس، قبل ان يقطع الرئيس الفلسطيني الشك باليقين بإبلاغه العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بأن الوضع الداخلي الصعب داخل الأراضي الفلسطينية في الوقت الراهن لايسمح بعقد تلك القمة بينه وبين رئيس الحكومة الفلسطينية على ماأفادت به مصادر أردنية وفلسطينية.

وبحسب مصادر في القصر الملكي الأردني فقد نقل عن عباس قوله للعاهل الاردني الملك عبد الله الثاني انه quot;ونظرا للظروف الداخلية الفلسطينية الصعبة وللحراك الوطني الفلسطيني الرامي الى الوصول الى توافق حيال العديد من القضايا فانه من الصعب عقد لقاء في عمان مع رئيس الوزراء اسماعيل هنيه في المستقبل القريبquot;، دون ان ينقل عن عباس رفضه بأس شكل الفكرة من أساسها. وقال الرئيس الفلسطيني للصحفيين حال انتهاء لقائه العاهل الأردني أمس أنه quot;لا بد من تهيئة الظروف الداخلية الفلسطينية أولا قبل عقد مثل هذا اللقاء لتحقيق النتائج المرجوة منه.quot;