قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نهى احمد من سان خوسيه: اعتبر المحللون السياسيون ان جولة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى عدد من بلدان اميركا اللاتينية غير العادية لانها قربت بلدا اسلاميا الى قارة مهمة جدا ومتوقع ان تلعب دورا سياسيا واقتصاديا مهماحيث ازالتالحواجز وقاربت الاهداف.

ولقد استعرض الرئيس الايراني ليلة امس مع صديقه الرئيس النيكاراغواي دانيال اورتيغا كما يحب ان يسميه سبل الدعم والتضامن حتى تحقيق كل تمنيات الشعب النيكاراغوي. وقال احمدي نجادquot; توفرت لنا الفرصة للتحدث الى الصديق العزيز الرئيس اورتيغا وسوف نتابع المحادثات ،وهناك ارض خصبة لبناء العلاقات سواءا في المجال السياسي او الثقافي وخاصة في المجال الاقتصادي وفي توظيف رؤوس اموال و في البناءquot;.

ورحب اورتيغا بوصول الرئيس الايراني الى نيكاراغوا مؤكدا بان الزيارة لن تكون بروتوكولية بسيطة فقط بل عن طريقها سوف توطد علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين.

واستعرض اورتيغا مع ضيفه الايراني الوضع الاقتصادي في نيكاراغوا ،مثل الجوع و البطالة العمالية ومشاكل الطاقة والحاجة الى بناء مساكن شعبية ووعده بمده بكل عون في سبيل تحقيق ذلك.