قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: رحب الرئيس اللبناني اميل لحود اليوم بالزيارة الرسمية التي يعتزم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس القيام بها للبنان يوم الاثنين المقبل. واعرب لحود في بيان رئاسي عن أمله في ان تساهم الزيارة بتطوير العلاقات الاخوية اللبنانية - الفلسطينية وان quot;تعزز التحرك لايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية يرتكز خصوصا على ضمان حق العودة للفلسطينيين الى ارضهم وعدم توطينهم في الدول التي تستضيفهم وفي مقدمها لبنانquot;.

وذكر البيان ان موقف الرئيس لحود جاء خلال استقباله ممثل رئيس السلطة الفلسطينية في لبنان السفير عباس زكي الذي نقل اليه رسالة شفهية من عباس تناولت التطورات الراهنة والموقف الفلسطيني حيالها.واشار الى انه تم خلال اللقاء عرض اهداف الزيارة يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين والمواضيع التي سيتم بحثها مع لحود والمسؤولين اللبنانيين الذين سيلتقيهم كما تم تناول اوضاع الفلسطينيين في لبنان من النواحي الامنية والاجتماعية والاقتصادية. وأكد الرئيس اللبناني في هذا الصدد ان quot;امن الفلسطينيين من امن اللبنانيين وان الاجهزة الامنية اللبنانية وفي مقدمها الجيش تسهر على سلامتهم وتتخذ كل الاجراءات الكفيلة بتأمين الامن والاستقرار لهمquot;.

من جهته كشف زكي في تصريح للصحافيين اثر الاجتماع ان quot;الرئيس عباس سيحمل مقترحات الى لبنان في سبيل تطوير هذه العلاقات خصوصا أن الشعبين اللبناني والفلسطيني يمران في الظروف نفسهاquot;.

ويتواجد في لبنان حوالي 400 الف لاجىء فلسطيني يقيم اكثر من نصفهم في 12 مخيما تقوم منظمة غوث اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (انروا) بالاشراف عليها فيما يتوزع الباقون في المدن والقرى اللبنانية اضافة الى تجمعات سكنية جديدة نشأت بسبب تطورات الاوضاع في لبنان وهي غير معترف بها من قبل الانروا.