قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


لندن: أشار رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اليوم الثلاثاء بوضوح الى أنه سيكون في السلطة في حزيران/يونيو، وذلك عبر الاعراب عن نيته المشاركة في القمة الاوروبية المقبلة. ورد بلير على سؤال في مؤتمره الصحافي الشهري عما إذا كان سيشارك في القمة الاوروبية المقررة في 21 و22 حزيران/يونيو في بروكسل، فاجاب من دون تردد quot;بالتأكيدquot;.

ولم يعط بلير أية إيضاحات اخرى، في وقت تستمر التساؤلات في الاوساط السياسية البريطانية حول موعد مغادرته رئاسة الحكومة. فقد سبق له وأعلن أنه سيغادر قيادة حزب العمال البريطاني والسلطة بالتالي في غضون سنة. ومنذ ذلك الحين، لم يحدد أي تاريخ لذلك وسط ارتفاع وتيرة التكهنات. ففيما توقعت بعض الصحف تركه السلطة في آذار/مارس قبل الانتخابات المحلية في انكلترا وسكتلندا وويلز المقررة في بداية ايار/مايو، يميل الآخرون الى الاعتقاد بأنه سيغادر بالاحرى بعد هذه الانتخابات مباشرة.

واقر بلير الثلاثاء، بعد عشرة اعوام امضاها في الحكم، بأن حزب العمال يواجه ظاهرة تآكل. وقال quot;عندما تصل الى منتصف الولاية .. هناك لحظة يتم فيها التركيز فقط على السلبياتquot;. وأضاف quot;اذا حافظنا على هدوء أعصابنا في ما يتعلق ببرنامج الاصلاحات والتغيير (...) فسنتخطى كل ذلك.