قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الياس توما من براغ : أعلن وزير الدفاع السلوفاكي فرانتيشيك كاشيتسكي مساء اليوم أن القوات السلوفاكية العاملة في العراق بدأت الانسحاب مع عتادها إلى الكويت. وأضاف كاشيتسكي أن اغلب أفراد القوة السلوفاكية الذين يبلغ عددهم 110 جنود وضباط سيعودون إلى سلوفاكيا في وقت أقصاه نهاية شباط فبراير المقبل وانه سيبقى في العراق فقط 11 ضابطا .

وأشار إلى أن سلوفاكيا ستقدم للعراقيين جهازين لنزع الألغام من نوع بوجينا استجابة لطلب الطرف العراقي الذي أبدى اهتماما أيضا بقيام الخبراء السلوفاك بتدريب الجنود والضباط العراقيين على إدارة وتشغيل الجهازين .

وأكد الوزير السلوفاكي أن الجزء الأول من القوة السلوفاكية لم يعد الآن في القاعدة التي كان يتواجد فيها في منطقة الديوانية الواقعة إلى الجنوب من بغداد وإنما أصبح في أراضي دولة الكويت .

ووفق خطة وزارة الدفاع السلوفاكية فسيجري نقل القوة السلوفاكية جوا مع عتادها من الكويت إلى سلوفاكيا غير أن الوزارة رفضت الإفصاح عن مواعيد دقيقة لانسحاب الدفعات الأخرى من العراق أو المواعيد الدقيقة لعودتهم من الكويت لأسباب أمنية

وكان الوزير السلوفاكي قد ذكر في وقت سابق ان سحب القوة السلوفاكية سيكلف وزارته 32 مليون كورون سلوفاكي وان النفقات السنوية لإقامتهم في العراق كانت بحدود 270 مليون كورون سلوفاكي .

يذكر أن القوة السلوفاكية تتواجد في العراق منذ عام 2003 وقد أرسلتها الحكومة السلوفاكية اليمنية السابقة مباشرة بعد الغزو الأميركي للعراق للقيام بعمليات نزع الألغام بالدرجة الأولى غير أن زعيم المعارضة السابق رئيس الحكومة الحالي روبرت فيتسو وعد أثناء الحملة الانتخابية بسحبها في حال فوز حزبه سميير ــ الاجتماعي الديمقراطي الأمر الذي تحقق في الانتخابات النيابية الأخيرة العام الماضي .