قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


ساراييفو: أفاد مصدر في محكمة الدولة في البوسنة اليوم الثلاثاء أن أربعين معتقلا بوسنيا متهمين بارتكاب جرائم حرب وهم مضربون عن الطعام منذ أسبوع يرفضون المثول امام القضاء المحلي. وصرحت الناطقة باسم المحكمة مانويلا هودزيتش quot;لم يمثلوا امام المحكمة منذ بداية الاضراب عن الطعام لكن الجلسات متواصلةquot;. وينفذ 38 معتقلا منذ ثمانية أيام إضرابا عن الطعام في سجنين بساراييفو ورفضت هودزيتش كشف عدد الذين رفضوا حضور محاكمتهم.

والمعتقلون متهمون أو مدانون من قبل القضاء المحلي لتورطهم في جرائم حرب أرتكبت خلال حرب البونسة من 1992 الى 1995. ويطالبون باعادة محاكمتهم أو إعادة اتهمامهم بناء على قانون سابق للعقوبات كان معمولا به عند إرتكاب الجرائم التي اتهموا بها والذي يعتبر أرحم من القانون الحالي الذي صدر في 2003.

وينتمي المضربون عن الطعام الى المجموعات البوسنية الثلاث، أي الصرب والكروات والمسلمين، والتي تواجهت خلال الحرب التي خلفت أكثر من 200 ألف قتيل. وتشكلت محكمة بوسنية لجرائم الحرب عام 2005 لتخفيف عمل محكمة الجزاء الدولية ليوغوسلافيا السابقة في لاهاي والتي ستنهي محاكماتها من الدرجة الاولى في 2008 وجلسات الاستئناف عام 2010.