قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: قال وزير الدفاع الامريكي الزائر روبرت غيتس ان هناك عناصر ارهابية تتواجد في منطقة الحدود الافغانية الباكستانية المشتركة مؤكدا ان القوات الامريكية ستواصل تعاونها مع الجانب الباكستاني للقضاء على تلك العناصر. واشاد غيتس في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الافغاني حامد قرضاي بالدور الذي تلعبه باكستان في الحرب ضد الارهاب مشيدا بباكستان بوصفها quot;حليفا قويا للولايات المتحدةquot; وذلك ردا على سؤال طلب منه التعقيب على تصريحات مدير الاستخبارات الوطنية الامريكي جون نيغروبونتي الاخيرة التي قال فيها ان تنظيم القاعد يملك مخابئ في باكستان.

واقر غيتس بوجود مشاكل في منطقة الحدود المشتركة واختباء العناصر المتمردة في الجانب الباكستاني منها وتزايد حالات الاختراقات الحدودية منذ توقيع الحكومة الباكستانية اتفاق سلام مع زعماء القبائل الحدودية في سبتمبر الماضي.

وردا على سؤال آخر حول تصريحات قائد القوات الحليفة في افغانستان الجنرال كارل اكينبري التي قال فيها ان هناك حاجة لارسال المزيد من القوات الى افغانستان قال غيتس انه سيبحث هذه المسألة مع الرئيس الامريكي جورج بوش وانه سيوصي بارسال المزيد من القوات اذا ما طلب القادة العسكريون الميدانيون ذلك.

كما اشاد وزير الدفاع الامريكي الذي وصل العاصمة الافغانية كابول الليلة الماضية بالرئيس الافغاني حامد قرضاي على المكاسب التي حققتها حكومته على الصعيد الاجتماعي منوها بان 28 في المائة من اعضاء البرلمان الافغاني هن من السيدات.

واكد ان الولايات المتحدة ستواصل تعاونها مع افغانستان لجلب السلام والاستقرار الى البلاد واكمال عمليات اعادة الاعمار وتشكيل الجيش مشيرا الى انه التقى في وقت سابق اليوم بنظيره الافغاني عبدالرحيم وارداك وبحث معه في مدى التقدم الذي تم احرازه على صعيد تشكيل جيش وطني افغاني.