قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد الخامري من صنعاء: وجّهت السلطات الأميركية بولاية كاليفورنيا اتهاماً رسمياً لرجل أعمال أميركي من أصل يمني بالتخابر لصالح الحكومة اليمنية بعد أن كانت تتهمه بإرسال أجهزة عسكرية إلى جهة ما في اليمن.
وقال ديفيد توريس محامي المتهم في تصريحات نشرتها صحيفة بيكرسفيلد كاليفورنيان الأميركية : إن التهم الجديدة التي وجهت لموكله الذي يتولى رئاسة اتحاد المغتربين اليمنيين في مدينة بيكر سفيلد - جنوب سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا غير صحيحة وقُدمت لمنع إطلاقه من السجن كونه يترقب المحاكمة.

وكان المدعي العام في كاليفورنيا قد وجّه لرجل الأعمال أمين أحمد علي الروحاني وهو رجل أعمال أميركي من أصل يمني تهمة تزويد اليمن بوثائق وأسرار وأجهزة عسكرية ، مشيراً إلى أن الروحاني اشترى وثائق وأجهزة حكومية أميركية سرية وأرسلها إلى اليمن على أنه عميل للحكومة اليمنية بين عامي 2005م، و2006م.

وأضاف المدعي العام أن رجل الأعمال الروحاني اتهم في وقت سابق بشراء ونقل أسرار ووثائق إلى اليمن، لكنه لم يكن متهماً حينئذ بالعمالة للحكومة اليمنية، مما أدى إلى رفع العقوبة بالسجن من 30 إلى 45 عاما.

وكان وزير الخارجية الدكتور أبو بكر القربي قال مطلع تشرين الأول quot;أكتوبرquot; من العام الماضي عقب قبض السلطات الأميركية على الروحاني إن اليمني أمين علي الروحاني الذي اعتقلته السلطات الأميركية قبيل حلول الذكرى الخامسة لأحداث 11 سبتمبر يحمل الجنسية الأميركية وأنها تتعامل معه بصفته مواطنا أميركيا ، مشيراً إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالية وجّه للروحاني تهمة إرسال دروع واقية ونظارات للرؤية الليلية إلى جهة غير محددة في اليمن، وأنه أثناء تفتيش منزله وجدوا أرقام هواتف للشيخ محمد علي المؤيد quot;المحتجز في احد السجون الأميركية لقضاء حكم بالسجن 75 عاماً لاتهامه بتمويل حركة حماس الفلسطينيةquot; ، مؤكداً أنه لم تبدأ محاكمته حتى الآن.