قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



بروكسل: عزز الحلف الاطلسي قواته العسكرية في اقليم كوسوفو لمواجهة كل الاحتمالات تمهيدا للانتخابات التشريعية المقررة في 21 كانون الثاني/يناير في صربيا، كما اعلن المتحدث باسم الحلف اليوم الاربعاء. وقال جيمس اباثوراي quot;ان مستوى قواتنا اعلى قليلا مما كان عليه. عناصر الاحتياط في وضع يمكن نقلهم بطريقة اسرع من الماضيquot;.

واضاف ان ال17 الف جندي في قوة حفظ السلام التابعة للحلف الاطلسي (كفور) quot;اكثر اطلاعا على هذه المسالة. لن تحدث مفاجأة، ان قوة كفور مستعدة تماماquot;، في اشارة الى احتمال حصول اعمال عنف جديدة بين الغالبية الالبانية والاقلية الصربية في كوسوفو. وفي غمرة الانتخابات في صربيا، سيقدم موفد الامم المتحدة مارتي اهتيساري بتقديم توصياته حول الوضع النهائي لاقليم كوسوفو الصربي الذي تطالب الغالبية الالبانية فيه بالاستقلال.

ووضع الاقليم تحت ادارة الامم المتحدة منذ تدخل الحلف الاطلسي في 1999 لوقف عمليات القمع التي قام بها الجيش والشرطة الصربيان ضد الانفصاليين في كوسوفو.