قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إدانة قضائية أوروبية لليونان لضرب سوري

ستراسبورغ: دانت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان اليوم الخميس اليونان اثر شكوى مواطن سوري فقد السمع جراء تعرضه للضرب في مركز للشرطة في اثينا. وتعرض غسان السيد اللحام، وهو سوري يقيم في اثينا، للكمات وصفعات في مركز شرطة انو باتيسيا حيث كان يرافق في ايلول/سبتمبر 1998 صديقه للابلاغ عن حادث سرقة.

وحكم على احد عناصر الشرطة بالسجن اربعة اشهر لتسببه بجروح بالغة، لكن محكمة الاستئناف برأته استنادا الى افادات خمسة شهود عيان ثلاثة منهم زملاؤه. وفي حكمهم، اخذ قضاة ستراسبورغ على السلطات اليونانية قلة اهتمامها بتوضيح ما حصل فعلا في مركز الشرطة المذكور، وخلصوا الى انتهاك للمادة الثالثة من الشرعة الاوروبية لحقوق الانسان (منع التعامل غير الانساني والمهين).

وقضوا بمنح الشاكي اربعة الاف يورو تعويضا ماديا وعشرين الف يورو تعويضا معنويا وثلاثة الاف يورو نفقات. وكان السوري قصد مركز الشرطة في الثامن من ايلول/سبتمبر 1998 حيث شكا من طول الانتظار، فضربه شرطي فيما اهانه اخرون وسجنوه في مكتب فارغ طوال ثلاث ساعات قبل ان يسمحوا له بالمغادرة. وتوجه لاحقا الى احد المستشفيات حيث عاينه احد الاطباء واثبت فقدانه السمع.