قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

العربية بمرمى نيران حماس والجزيرة هضمتها فتح

على خلفية برنامج آخر ساعة: الحكومة الفلسطينية تقاضي العربية

هنية : سنرفض أي املاءات حتى لوجاية من ربنا

بشار دراغمه من رام الله: قالت قناة العربية أن موظفيها في فلسطين تعرضوا لتهديد من قبل مسلحين يتبعون لحركة حماس وذلك بعد أن قامت قناة العربية ببث شريط فيديو ظهر فيه رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية وهو يردد عبارة تسيء للذات الإلهية. ورفضت حماس ما جاء في الشريط وقالت أنه كان يردد ما قاله رئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي عزام الأحد على قناة المنار. وقالت قناة العربية إن بعض موظفي تلفزيون القناة في الأراضي الفلسطينية تعرضوا لتهديدات على حياتهم من قبل مسلحين منتسبين إلى حركة حماس.

وأوضحت في بيان لها أنها فوجئت بالأسلوب الخطير الذي بدر من أطراف في حركة حماس بالتهديد بالقتل لموظفيها وعائلاتهم واعتبرته تطورا خطيرا وحملت الحكومة الفلسطينية مسؤوليته. وأضاف البيان:quot; وتنوي العربية مقاضاة كل من شارك في عمليات التهديد أو التحريض، كما تستنكر quot;العربيةquot; الحملة التي شنها المتحدث باسم الحكومة غازي حمد الذي حرض هو أيضا على القناةquot;.

ونقلت قناة العربية عن مستشار رئيس الحكومة للشؤون السياسية أحمد يوسف قوله أصل الكلمات النابية جاء على لسان رئيس كتلة حركة فتح في المجلس التشريعي عزام الاحمد، الذي قال في حوار مواجهة مع احمد يوسف، إن حركة فتح لن تقبل بالشروط المفروضة حتى لو أتت من عند الله (سبحانه وتعالى).

وأوضح متحدث باسم قناة العربية أن قناة العربية بثت خبرا وفق المعايير الصحفية كانت تناقلته مواقع محلية وخارجية ووكالة أنباء فلسطينية، وحرصت quot;العربيةquot; اتباع قواعدها المهنية فلم تبثه إلا بعد التقصي والتثبت من الشريط الصوتي وهو ما أكده شخصيا مستشار رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور أحمد يوسف، ولكنه أوضح أن السياق مجزوء وهو ما أوضحه على الهواء مباشرة، ووافق الدكتور احمد يوسف على شرح ملابسات على الهواء مباشرة، وقدم رد المؤسسة الرسمية بوصفه مستشارا لرئيس الوزراء موضحا ملابساته من أن رئيس الوزراء اسماعيل هنية كان يتحدث عن ما نسب من كلام إلى أحد مسؤولي فتح في قناة المنار.