قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أظهر استطلاع للرأي نشرته يوم الاحد صحيفة واشنطن بوست أن عضو مجلس الشيوخ هيلاري كلينتون تتقدم بصورة واسعة ومبكرة عن باقي المرشحين الآخرين في السباق نحو الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة. وقالت الصحيفة إن السيدة كلينتون التي تمثل ولاية نيويورك في مجلس الشيوخ فازت بتأييد نسبة 41 في المئة من الديمقراطيين الذين جرى استطلاع رأيهم أي بأكثر من ضعف ما فاز به عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ايلينوي باراك أوباما من تأييد الذي لم يتجاوز 17 في المئة مما وضعه في الترتيب الثاني.

وحل عضو الشيوخ السابق جون ادواردز المرشح لمنصب نائب الرئيس في انتخابات عام 2004 في المرتبة الثالثة بنسبة 11 في المئة بينما حصل نائب الرئيس السابق آل جور على نسبة 10 في المئة. وحصل عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ماساتشوستس جون كيري المرشح لمنصب الرئيس عام 2004 على نسبة لم تتجاوز ثمانية في المئة.

وأجري استطلاع الرأي المشار اليه قبل أن تعلن هيلاري ترشحها يوم السبت ودخل أوباما سباق الرئاسة يوم الثلاثاء بينما انضم اليه ادواردز في الشهر الماضي.

وقالت الصحيفة في مناظرة افتراضية للانتخابات العامة بين كلينتون وكبار مرشحي الحزب الجمهوري إن السيدة الاولى السابقة quot;تتقدم بصورة ضئيلة على عضو الشيوخ عن ولاية أريزونا جون ماكين وتكاد تتساوى مع العمدة السابق لولاية نيويورك رودلف جولياني.quot;

وأجري استطلاع الرأي المشار اليه بصورة مشتركة بين صحيفة واشنطن بوست وايه بي سي نيوز في الفترة بين 16 و19 يناير كانون الثاني من خلال استطلاع رأي عينة عشوائية قوامها 1000 من البالغين منهم 561 ديمقراطيا ومستقلا له ميول نحو الحزب الديمقراطي مع الاخذ في الاعتبار هامش خطأ يبلغ ثلاثة في المئة