قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حرم الانخراط في صفوف الجيش البريطاني:
مؤسس حزب المهاجرين: المسلمون سيثورون ضد الدولة

عادل درويش من لندن:قال الشيخ عمر بكري محمد، مؤسس حزب quot;المهاجرينquot; المتطرف المحظور قانونيا، ان البريطانين المسلمين يرتكبون اثما بالانخراط في صفوف الجيش والبوليس البريطانيquot; في حيناعتبر الساسة المسلمون هذه التصريحات محاولة لشق وحدة مسلمي بريطانيا، ودق اسفين بينهم وبين المجتمع البريطاني ككل.وقد حذر بكري من ان quot;هؤلاء المسلمين quot; المعتدلينquot; سوف يهبون يوما ويثورون ضد بريطانياquot; . جاءت تصريحات بكري محمد في حديث خاص ادلى به للصانداي تلغراف من منفاه الاختياري، بيروت، والتي لجأ اليها قبل عامين، عندما صوت مجلس العموم على قوانين جديدة تعتبرquot; الترويج للارهاب والحث على عمليات العنف جريمة تساوي التآمر او الاشتراك في الجريمة، وتجعل التحريض على ارتكاب فعل في اي مكان من العالم جريمة، اذا كان هذا الفعل يعتبر جريمة في بريطانياquot;.

وكانت وزارة الداخلية رفضت تجديد تأشيرة الاقامة لبكري محمد عندما حاول العودة من بيروت اثناء الحرب الاسرائيلية، رغم انه يتمتع باقامة مفتوحة في بريطانيا التي التي لجأ اليها عام 1985، وقال نائب وزير الداخلية في مذكرة الرفض ان عمر بكري quot;شخص غير مرغوب فيه، وان وجوده على اراضي المملكة المتحدة، لايتمشى مع السلام الاجتماعي والصالح العامquot;.

وقال بكري محمد، للصانداي تلغراف ان quot;ما يسمى بالمسلمين المعتدلين الذي التحقوا بصفوف الجيش او البوليس، سيعرفون معاني الدين الصحيحة، ويندمون على مافعلوا، وبالتالي يهبون متحدين مع غيرهم من المسلمين في انتفاضة ضد الدولة البريطانية.quot; وطالب المسلمين بعدم الانخراط في اجهزة الدولة او الجيش او البوليس.

وقال بكري محمد ان quot;هجمات 7 /7 ربما تعتبر امرا غير سار لغير المسلمين، لكنها جعلت بريطانيا مكانا افضل لعيش المسلمينquot;.

وقد ادان ابراهيم مغراء، رئيس لجنة التفاهم بين الاديان في المجلس الاسلامي البريطاني تصريحات بكري محمد واتهمه بمحاولة شق وحدة الصف المسلم والأيقاع بين المسلمين وبقية طوائف الأمة البريطانية ، مضيفا انه quot;كلما اندمج المسلمون في جميع اوجه الحياة في بريطانيا، كلما ذابت الفوارق بينهم وبين بقية المجتمعquot;.

وبكري محمد سوري الجنسية، جاء لبريطانيا عام 1985، بعد ان ابعدته السلطات السعودية لنشاطه غير المرغوب وتهديده السلام والوئام الاجتماعي في المملكة وتحريضه على العنف.

وقد اسس بكري محدم حزب quot;المهاجرونquot; الذي حصلت الحكومة على امر قضائي بمنعه من النشاط لتورطه في الارهاب والدعوة للارهاب والتحريض على العنف والدعوة لقتل وايذاء غير المسلمين، والمثليين الجنسيين، والأعتداء بالقول على المسلمات غير المحجبات، وتهديدهن، وكلها جرائم يعاقب عليه القانونين، المدني والجنائي في بريطانيا.