قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الياس توما من براغ : أشار استطلاع حديث للرأي نشرت نتائجه اليوم الى أن تقويم المواطنين التشيك للإسرائيليين يستمر في التراجع غير أن هذا التراجع شمل أيضا استحسان التشيك للفلسطينيين والعراقيين والأفغانيين .

وذكر مركز أبحاث الرأي العام في المعهد الاجتماعي التابع لأكاديمية العلوم التشيكية أن البحث تناول مدى استحسان التشيك لمواطني 24 دولة في العالم هي الهند وبريطانيا والنمسا وأفغانستان واليونان والصين وفلسطين وتشيكيا وفرنسا والسويد والأكراد وسلوفاكيا وصربيا وتركيا وروسيا والولايات المتحدة وبولندا وألمانيا وليتوانيا واليابان وإسرائيل وأوكرانيا والمجر والعراق أما الطريقة التي اتبعت فهي إعطاء المواطنين التشيك تقويما لمواطني كل دولة من هذه الدول التي شكلها البحث وفق سلم علامات يبدأ برقم واحد أي الأفضل والأكثر استحسانا وينتهي برقم 7 أي الأسوأ .

ووفق هذا الاستطلاع يرى التشيك أن الأكثر استحسانا وقربا من قلوبهم هم التشيك أنفسهم ثم يأتي سكان سلوفاكيا وفرنسا والسويد وبريطانيا والنمسا واليونان بعدهم سكان بولندا والمجر والولايات المتحدة وألمانيا والهند وليتوانيا أما سكان إسرائيل فقد حصلوا على علامة 43و4 مقابل حصول الفلسطينيين على 30و5 والعراقيين على 32و5 .

ويشير الاستطلاع إلى استمرار تدهور موقع الإسرائيليين في عيون المواطنين التشيك إذ كان التشيك قد أعطوا علامة 85و3 للإسرائيليين في شباط فبراير من عام 2003 أما في شباط فبراير من عام 2005 فقد ارتفعت حالة عدم الاستحسان إلى 93و3 أما نهاية العام الماضي فقد بلغت 43و4 .

ويتبين من البحث أن التشيك الذين لديهم علاقة ايجابية تجاه الشعوب الأخرى هم من الذين يعتبرون مستوى معيشتهم بأنه جيد والناس السعيدون بحياتهم أما الذين لديهم موقف سلبي تجاه الأجانب فهم من الذين يقيمون مستوى معيشتهم بأنه سيئ والناس الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما .