قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بشار دراغمه من رام الله: بعد أيام من استقالة رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي دان حالتوس، أعلن دورون ألموغ صراحة اليوم النتائج النهائية في الأسباب التي أدت إلى وقوع جنديين إسرائيليين في أسر حزب الله اللبناني قبل ستة أشهر.

وحملت نتائج التحقيق القيادة الإسرائيلية بشقيها السياسي والعسكري المسؤولية الكاملة، كما حمل ألموغ كلا من رئيس الوزراء ووزير الدفاع ورئيس هيئة أركان الجيش مسؤولية وقوع الجنديين في أسر حزب الله.وخلصت النتائج إلى أن الإخفاقات كانت على مستوى الكتيبة والفرقة وهيئة الأركان ورئاسة هيئة الأركان.

وقد عرض ألموغ نتائج التحقيق بشأن عملية أسر الجنديين أمام لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست الإسرائيلي، وكشف التحقيق عن الكثير من الإخفاقات التي ترتكبها القيادة الإسرائيلية بمستوييها العسكري والسياسي.

وجاء في النتائج أن هناك فجوة كبيرة جداً بين إدراك التهديد بالخطف وبين الإستعداد لمنع وقوعه في النقاط الضعيفة على طول القطاع.وتبين من النتائج أن الجيش لم يستعد مطلقا لأي عمليات خطف قد تحصل ضد الجنود الإسرائيليين وإنه بعد وقوع الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط في أسر حركة حماس ولجان المقاومة الشعبية لم يرفع الجيش الى حالة التأهب ولم يتخذ إجراءات كافية لمنع وقوع عمليات خطف أخرى، محملا بذلك رئيس هيئة اركان الجيش دان حالتوس المسؤولية.