قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


واشنطن: اكدت الادارة الاميركية اليوم الاربعاء حيازتها ادلة عن تدخل ايران في العراق ووعدت بالكشف عن مزيد من الادلة قريبا عن الشبكات الايرانية في العراق. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون ماكورماك quot;تتوافر ادلة قاطعة عن تورط عملاء ايرانيين في هذه الشبكات وتعاملهم مع افراد ومجموعات في العراق وارسالهم من قبل الحكومة الايرانيةquot;.

واضاف في ندوة صحافية quot;اعتقد اننا سنتحدث في مستقبل قريب، بمزيد من الوضوح، -في حدود الممكن، بسبب سرية هذه المعلومات- عما نعرفه عن الدعم الايراني لهذه الشبكاتquot;. وتتهم الولايات المتحدة النظام الايراني بتقديم اموال وتجهيزات وتكنولوجيا الى الميليشيات الشيعية العراقية. ويحتجز الجيش الاميركي خمسة ايرانيين اعتقلهم خلال عملية في 11 كانون الثاني/يناير، استهدفت quot;مركز اتصال ايرانيquot; في اربيل (350 كلم شمال بغداد)، للاشتباه في quot;صلاتهم الوثيقة بالانشطة التي تستهدف العراق وقوات التحالف فيهquot;. واعلنت طهران ان هذا المكتب قنصلية والمعتقلين دبلوماسيون.

واكد المتحدث quot;ثمة امر يمكننا الحديث عنه، هو انهم ليسوا دبلوماسيينquot;، مذكرا بأن قوات التحالف ما زالت تعتقل الايرانيين الخمسة. وامتنع المتحدث عن ايضاح طبيعة الادلة المتوافرة لدى واشنطن لتقديم الدليل القاطع عن صلة ايران بالمتفجرات او القنابل المستخدمة في العراق، لكنه قال ان ليس لدى الادارة اي شكوك.

واعلنت طهران ان هذا المكتب قنصلية والمعتقلين دبلوماسيون. واكد المتحدث quot;ثمة امر يمكننا الحديث عنه، هو انهم ليسوا دبلوماسيينquot;، مذكرا بأن قوات التحالف ما زالت تعتقل الايرانيين الخمسة. وامتنع المتحدث عن ايضاح طبيعة الادلة المتوافرة لدى واشنطن لتقديم الدليل القاطع عن صلة ايران بالمتفجرات او القنابل المستخدمة في العراق، لكنه قال ان ليس لدى الادارة اي شكوك.

وقال ماكورماك quot;افترض انهم يحاولون محو بصماتهم بطريقة او بأخرى حتى لا نجد على هذه التجهيزات عبارة صنع في ايران. لكن التكنولوجيا والخبرة تأتيان من ايرانquot;.