قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: دعا رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق بنيامين نتانياهو اليوم الى محاكمة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد للحيلولة دون وقوع محرقة ثانية لليهود ترتكبها ايران اذا امتلكت اسلحة نووية. وشبه نتانياهو ما يحدث في ايران بما حدث في المانيا النازية في الثلاثينات وقال لاذاعة هيئة الاذاعة البريطانية انه يزور لندن في اطار جهود لحشد الدعم الدولي لمحاكمة احمدي نجاد.

وقال ان حزب العمال البريطاني الحاكم والمعارضة المحافظة quot;يحاولون حشد الدعم في بريطانياquot;، مضيفا انه يحاول كذلك حشد الدعم في الولايات المتحدة لمحاكمة الرئيس الايراني. وقال ان quot;على الجميع ان يفهم ان تعصب حكومة ايران الاسلامية ومحاولاتها امتلاك اسلحة نووية مع استعدادها لارتكاب محرقة ثانية واستنكارها المحرقة النازية، هو امر لا يحكمه اي ضميرquot;. واضاف quot;على اصحاب الضمير ان يوقفوا ذلك (...) واحدى طرق وقفه هو محاكمة احمدي نجاد لانه انتهك صراحة ميثاق 1948 ضد الابادة والذي يحظر اي عمل ابادة والتحريض على الابادةquot;.

وعند سؤاله عن السبب الذي يدفع ايران للالتزام بقرارات الامم المتحدة في الوقت الذي تنتهك اسرائيل القرارات الدولية المتعلقة بالفلسطينيين، قال نتانياهو quot;ان قرارا الجمعية العامة للامم المتحدة ليست مواثيق دولية ملزمةquot;.

وترك نتانياهو الباب مفتوحا امام قيام اسرائيل بعمل احادي ضد ايران quot;لكن بعد منح الفرصة للدبلوماسية والعقوبات الاقتصاديةquot;. وردا على سؤال حول الوقت الذي يمنحه لنجاح الدبلوماسية والعقوبات الاقتصادية، قال نتانياهو ان quot;الموعد الحقيقي الذي يجب ان تسال عنه هو متى ستتمكن ايران من تطوير قنابل نوويةquot;. واشار الى ان تقديرات اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية تدل على ان ايران يمكن ان تطور اسلحة نووية خلال ثلاث سنوات.